مقتل ثلاثة مدنيين في مالي في هجوم انتحاري استهدف مقاولين للأمم المتحدة

إعلان

باماكو (أ ف ب) - قتل ثلاثة مدنيين ماليين على الأقلّ وأصيب أربعة أجانب بجروح في هجوم انتحاري استهدف في مدينة غاو في شمال مالي شركة لنزع الألغام متعاقدة مع الأمم المتحدة وتبنّته جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة، كما أفادت مصادر متطابقة.

وقالت وزارة الأمن والحماية المدنية في بيان إنه "قرابة الساعة الثامنة مساء (بالتوقيت المحلي وت غ) اقتحمت سيارة مفخخة رباعية الدفع باحة مسكن في الحي رقم ثمانية في غاو على طريق واباريا. لقد أسفر انفجار العبوة الناسفة التي كانت موضوعة داخل السيارة المذكورة عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة إثنين آخرين بجروح، وفقاً لحصيلة مؤقتة".

وأضاف البيان أنّ "الانفجار ألحق أيضاً أضراراً في المنازل المجاورة".

بدوره قال مسؤول منتخب محلي لوكالة فرانس برس إنّ "مدنيين ماليين يقطنون قرب المسكن المستهدف أو كانوا مارّين بقربه قتلوا" في الهجوم، مؤكّداً أن مدنيين إثنين على الأقل قتلا في الهجوم.

من جهته قال مصدر دبلوماسي غربي لوكالة فرانس برس إنّ أربعة أجانب هم "اثنان من كمبوديا وواحد من جنوب أفريقيا وآخر من زيمبابوي يعملون في شركة لإزالة الألغام متعاقدة مع +دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام+ أصيبوا بجروح الإثنين خلال هجوم إرهابي في غاو".

وتبنّت الهجوم مساء الإثنين جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، التحالف الجهادي الأبرز في منطقة الساحل والمرتبط بتنظيم القاعدة.

وسيطرت مجموعات إسلامية مرتبطة بتنظيم القاعدة في آذار/مارس ونيسان/أبريل 2012 على شمال مالي وتم منذ ذلك الحين طردها بمعظمها بفضل تدخل عسكري بدأ في كانون الثاني/يناير 2013 بمبادرة من فرنسا ولا يزال متواصلاً.