الولايات المتحدة - لبنان

الولايات المتحدة تصنف أحد أبناء حسن نصر الله "إرهابيا"

حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله
حسن نصر الله، الأمين العام لحزب الله فرانس24 / أرشيف - صورة مقتطفة من الشاشة

قالت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء إنّها صنفت جواد نصر الله، نجل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، "إرهابيا عالميا"، في خطوة تندرج في إطار تشديدها الضغوط على التنظيم الشيعي اللبناني الذي تبقيه على قائمتها السوداء "للمنظمات الإرهابية العالمية" منذ 21 عاما.

إعلان

أعلنت الخارجية الأميركية الثلاثاء عن إدراجها أحد أبناء الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، جواد نصر الله، على قائمتها السوداء "للإرهابيين العالميين". وتأتي هذه الخطوة ضمن تشديدها الضغط على هذا التنظيم الشيعي اللبناني المدعوم من إيران.

ووصفت الوزارة جواد نصر الله بأنه "قيادي صاعد" في الحزب. وقالت إنه بادر خلال السنوات الأخيرة إلى تجنيد أشخاص "لشنّ هجمات إرهابية ضد إسرائيل في الضفة الغربية" المحتلة.

وأكّدت الوزارة إبقاء حزب الله على قائمتها السوداء "للمنظمات الإرهابية العالمية"، علما أنها أدرجته على هذه القائمة لأول مرّة منذ 21 عاما ولم تشطب اسمه منها منذ ذلك التاريخ. أما الأمين العام للحزب حسن نصر الله فقد سبق نجله جواد إلى القائمة السوداء "للإرهابيين العالميين".

مكافآت مالية

من جهة أخرى أعلنت الخارجية الأمريكية أنها رصدت مكافآت مالية تصل قيمة كل منها إلى خمسة ملايين دولار، لمن يقدم لها معلومات تساعدها في التعرف إلى هوية - أو تحديد مكان وجود - أي من ثلاثة أشخاص تسعى لاعتقالهم، وهم القياديان في حزب الله خليل يوسف محمود حرب وهيثم علي الطبطبائي والقيادي في حركة حماس صالح العاروري. وتعتقد واشنطن أن العاروري يقيم في لبنان وأنّه صلة الوصل بين حماس وإيران.

وأدرجت الوزارة "كتائب المجاهدين"، الجماعة الصغيرة الناشطة في الأراضي الفلسطينية والقريبة من حزب الله، على قائمتها السوداء "للمنظمات الإرهابية العالمية".

وأوضحت الخارجية الأمريكية أن "تصنيفات اليوم تسعى إلى حرمان حزب الله وكتائب المجاهدين من الموارد للتخطيط للهجمات الإرهابية وتنفيذها".

وتهدف هذه التصنيفات إلى تجميد أي أصول يملكها المدرجون على القائمة في أي أراض تخضع للقوانين الأمريكية، وتمنع الأفراد والشركات الأمريكية من التعامل معهم.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم