تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا تستعيد نغمة الانتصارات بإكرام وفادة روسيا

إعلان

لايبزيغ (ألمانيا) (أ ف ب) - استعاد المنتخب الألماني لكرة القدم نغمة الانتصارات عندما أكرم وفادة ضيفه الروسي بثلاثية نظيفة في لايبزيغ في مباراة دولية ودية في إطار استعدادات المنتخبين لمنافسات دوري الأمم الأوروبية.

وحسمت ألمانيا نتيجة المباراة في الشوط الأول بتسجيلها الثلاثية عبر نجم مانشستر سيتي الإنكليزي لوروا سانيه (8) ومدافع بايرن ميونيخ نيكلاس شوله (25) وزميله في النادي البافاري المهاجم سيرج غنابري (40).

وهو الفوز الأول لرجال المدرب يواكيم لوف بعد خسارتين متتاليتين أمام هولندا صفر-3 وفرنسا 1-2، والثاني بعد المونديال الكارثي عقب تغلبهم على البيرو 2-1 وديا في 9 أيلول/سبتمبر الماضي.

وتستعد ألمانيا لاستضافة هولندا الاثنين المقبل في الجولة الرابعة الاخيرة من منافسات المجموعة الأولى من المستوى الأول في دوري الأمم، فيما تلعب روسيا مع مضيفتها السويد الثلاثاء المقبل ضمن الجولة الرابعة الأخيرة لمنافسات المجموعة الثانية في المستوى الأول.

ودفع لوف بتشكيلة شابة غابت عنها الركائز الأساسية واللاعبون المخضرمون بعد الفشل الذريع في مونديال روسيا 2018 عندما جردوا من اللقب في الدور الأول، حيث جلس مدافع بايرن ميونيخ ماتس هوملز وزميله المهاجم في النادي البافاري توماس مولر على مقاعد البدلاء، فيما أراح لوف لاعب وسط ريال مدريد الإسباني طوني كروس تحسبا للقمة المرتقبة ضد هولندا.

وغاب مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي يوليان دراكسلر بسبب حداد عائلي، ونجم بوروسيا دورتموند ماركو رويس لسبب الإصابة.

وضمت التشكيلة 7 لاعبين تحت 24 عاما أصغرهم صانع الألعاب الواعد نجم باير ليفركوزن كاي هافرتس (19 عاما).

وبكرت ألمانيا بالتسجيل عبر سانيه عندما تلقى كرة من داخل المنطقة من غنابري فتابعها بيمناه على يمين الحارس داخل المنطقة (8).

وهو الهدف الأول لسانيه مع منتخب بلاده في 16 مباراة دولية.

وتابعت ألمانيا أفضليتها وأضافت الهدف الثاني عبر المدافع شوله الذي استغل كرة رأسية من مدافع تشلسي الإنكليزي انطونيو روديغر إثر ركلة ركنية فهيأها لنفسه من مسافة قريبة وتابعها بيمناه زاحفة على يسار الحارس أندري لونيف (25).

وعزز غنابري بالثالث عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من هافرتس خلف الدفاع فكسر مصيدة التسلل وانطلق بسرعة وسددها قوية بيسراه من خارج المنطقة على يسار الحارس لونيف (40) .

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.