تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسرائيل: تكهنات بإجراء انتخابات مبكرة أمام ائتلاف حكومي مهدد بالانهيار

وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في مؤتمر صحفي في الكنيست في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2018
وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في مؤتمر صحفي في الكنيست في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2018 أ ف ب

يلف الغموض مصير الائتلاف الحكومي في إسرائيل بعد الأزمة التي خلفتها استقالة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان الرافض لوقف إطلاق النار في غزة، فممانعة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حتى الآن تسليم حقيبة الدفاع لأحد أعمدة الائتلاف الحكومي نفتالي بينيت تهدد بانهياره والتوجه نحو انتخابات مبكرة.

إعلان

يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة جهوده لمحاولة لإنقاذ الائتلاف الحكومي وتفادي انتخابات برلمانية مبكرة غداة استقالة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان الذي اعتبر وقف إطلاق النار في قطاع غزة "خضوعا للإرهاب".

فبعد استقالة ليبرمان الأربعاء وانسحاب حزبه، إسرائيل بيتنا، المتشدد من الحكومة، باتت غالبية نتانياهو في الكنيست تقتصر على مقعد واحد. ويتردد أو يمانع نتانياهو حتى الساعة تسليم حقيبة الدفاع لأحد أبرز منافسيه اليمينيين وزير التعليم نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف، حقيبة الدفاع. ويهدد بينيت أيضا بالانسحاب من الائتلاف وسحب دعم نوابه الثمانية في حال عدم حصوله على المنصب.

وترى وسائل الإعلام الإسرائيلية أنّ هامش المناورة أمام رئيس الوزراء ضيق جدا لتجنب اللجوء لانتخابات عامة مبكرة.

وفي ظل التساؤلات حول هذه المسألة، نفى حزب الليكود بزعامة نتانياهو أن يكون رئيس الوزراء يعتزم الدعوة إلى انتخابات مبكرة، بعدما أفاد مصدر مقرب من وزير التعليم عن اتخاذ هذا القرار، إثر اجتماع بين بينيت ونتانياهو.

وأنهى اتفاق وقف إطلاق النار أسوأ تصعيد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة منذ حرب عام 2014. وكان للاتفاق تداعيات سياسة داخلية في إسرائيل.

فقد نظم سكان بلدات الجنوب الذين يعيشون في محيط القطاع المحاصر احتجاجات مطالبين الحكومة باتخاذ إجراءات قاسية ضد حماس بعدما استهدفت مناطقهم بمئات قذائف الهاون والصواريخ من غزة هذا الأسبوع.

وأظهر إستطلاع للرأي أن 74% من الإسرائيليين غير راضين عن أداء نتانياهو في مسألة التصعيد الأخير مع غزة وحركة حماس.

ومساء الخميس في تل أبيب، ندد مئات المتظاهرين، ومعظمهم من البلدات القريبة من قطاع غزة، بوقف إطلاق النار مع حماس.

وهتف المتظاهرون "استيقظ يا بيبي (لقب رئيس الوزراء)، جنوب البلاد يشتعل"، وفقا للقطات بثتها القنوات التلفزيونية.

والتقى نتانياهو بقادة المناطق الحدودية وعرض عليهم الجهود العسكرية للحد من هجمات حماس وأعلن تخصيص 500 مليون شيكل (139 مليون دولار) لتحسين خدمات الطوارئ الطبية والخدمات الاجتماعية، على أنّ تقدم على سنتين، وفق ما جاء في بيان حكومي.

 

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن