طرد مواطن أميركي بعد دخوله كوريا الشمالية بطريقة غير شرعية (الوكالة الكورية الشمالية)

إعلان

سيول (أ ف ب) - قررت كوريا الشمالية طرد مواطن أميركي دخل أراضيها بطريقة غير شرعية الشهر الماضي، حسب ما أعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الجمعة.

والرجل الذي عرف عنه باسم لورنس بروس بايرون، موقوف منذ عبوره إلى كوريا الشمالية قادما من الصين في 16 تشرين الأول/أكتوبر، بحسب الوكالة.

وأضافت الوكالة "خلال استجوابه قال إنه دخل البلاد بطريقة غير شرعية بأوامر من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية".

وقالت إن "السلطات المعنية قررت طرده من البلاد".

وكان رجل يحمل نفس الاسم اعتقل في كوريا الجنوبية أثناء محاولته تسلل الحدود بين الكوريتين في تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي.

وبايرون وهو في أواخر خمسيناته ويتحدر من ولاية لويزيانا الأميركية، وتم ترحيله في وقت لاحق إلى الولايات المتحدة.

وذكرت تقارير وسائل الإعلام إنه قال لمسؤولين كوريين جنوبيين إنه كان يسعى لتسهيل المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، رغم كونه مواطنا عاديا.