مقتل 37 شخصا خلال مواجهات في افريقيا الوسطى (الامم المتحدة)

إعلان

بانغي (أ ف ب) - تم العثور على 37 جثة الجمعة فى الينداو في افريقيا الوسطى اثر معارك بين الجماعات المسلحة الخميس، كما علمت وكالة فرانس برس وفقا لقرير داخلي للامم المتحدة.

وافاد التقرير الذي اطلعت عليه فرانس برس مساء الجمعة ان هناك "37 قتيلا مؤكدا في الينداو".

وكانت حصيلة سابقة ذكرت أن سبعة أشخاص بينهم كاهن، قتلوا في المدينة اثناء مواجهات بين ميليشيات انتي بالاكا ومجموعة "الاتحاد من اجل السلام في افريقيا الوسطى".

من جهته، قال فلاديمير مونتيرو المتحدث باسم بعثة الامم المتحدة (مينوسكا) لفرانس برس "صباح الخميس قتلت الانتي بالاكا عددا من المسلمين. بعدها بساعة، رد الاتحاد من اجل السلام في افريقيا الوسطى بمهاجمة مخيم للنازحين".

وقال مصدر كنسي في بانغي إن أحد الكهنة قتل في هذه الاشتباكات كما فقد آخر.

وأفادت مصادر الأمم المتحدة أن "كنيسة الينداو وجزءا من مخيم النازحين قد تم إحراقهما".

واضاف مونتيرو "لقد فر عدد من السكان إلى الأدغال كما لجأ مئات النازحين الى مكان يقع أمام الموقع العسكري المتقدم لمينوسكا".

وطالما كانت الينداو وهي مقر رئيسي لميليشيا "الاتحاد من اجل السلام في افريقيا الوسطى" (احدى الجماعات المسلحة الرئيسية لائتلاف سيليكا السابق بقيادة علي دراسا)، مسرحا للقتال بين الجماعات المسلحة في الأشهر الأخيرة.

ومنذ عام 2013، تشهد غالبية مناطق جمهورية أفريقيا الوسطى سيطرة الجماعات المسلحة والميليشيات التي ترتكب أعمال عنف وتجاوزات لا حصر لها.

ويتصارع هؤلاء من أجل السيطرة على الموارد في هذا البلد البالغ عدد سكانه 4,5 ملايين نسمة يصنفون بين أفقر سكان العالم، لكن البلاد غنية بالماس والذهب واليورانيوم.