بطولة الماسترز: زفيريف الى النهائي لأول مرة

إعلان

لندن (أ ف ب) - تأهل الألماني ألكسندر زفيريف المصنف ثالثا الى المباراة النهائية لبطولة الماسترز الختامية لموسم كرة المضرب في لندن بفوزه السبت في نصف النهائي على السويسري روجيه فيدرر الثاني 7-5 و7-6 (7-5).

ويواجه زفيريف في أول نهائي غدا الأحد الفائز في مباراة نصف النهائي الثانية بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والجنوب افريقي كيفن اندرسون الخامس.

وحرم الألماني الشاب (21 عاما) المصنف خامسا عالميا السويسري (37 عاما ومصنف ثالثا في العالم) من فرصة المنافسة على لقب سابع في البطولة التي يحمل حتى الآن الرقم القياسي في عدد ألقابها، ورفع رصيده الإجمالي الى 100 لقب.

وقدم اللاعبان مستوى عاليا فسيطر التعادل في المجموعة الأولى حتى الشوط الثاني عشر حيث تمكن زفيريف من كسر إرسال فيدرر وانهاها بزمن 40 دقيقة.

وفي المجموعة الثانية، وبعد تبادل لكسر الإرسال في الشوطين الثالث (لصالح فيدرر) والرابع (لصالح زفيريف)، عاد التعادل سيد الموقف فكان الاحتكام لشوط فاصل لكسره وحالف الحظ الألماني مجددا أيضا.

وانهى زفيريف الساعي الى لقب أول في بطولة الماسترز سيكون الأرفع له حتى الآن، المباراة في ساعة و33 دقيقة، محققا فوزه الثالث على السويسري مقابل ثلاث هزائم.

ويجسد الألماني جيل الشباب الواعد، وقد نجح حتى الآن في احراز ثلاثة ألقاب في دورات الماسترز للألف نقطة في تورونتو روما عام 2017 ومدريد عام 2018)، لكنه لم يستطع فرض نفسه ندا لجيل الكبار في بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى حيث كانت أفضل نتيجة له ربع نهائي رولان غاروس الفرنسية هذا العام.

وبات زفيريف أصغر لاعب يصل الى النهائي بعد الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو عام 2009، وسيحاول الأحد أن يحذو حذو مدربه الأميركي من أصل تشيكي إيفان ليندل الذي أحرز أول ألقابه الخمسة في بطولة الماسترز عام 1982 وهو في سن الحادية والعشرين.

من جانبه، تعين على فيدرر، صاحب 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، الانتظار للاحتفال باللقب 100، وأتاحت خسارته الفرصة أمام الصربي ديوكوفيتش لمعادلته بأرقام هذا البطولة، لكنه ضمن في كل الأحوال إنهاء الموسم في المركز الثالث في التصنيف العالمي الذي سيصدر الإثنين.