نتانياهو: ّالدعوة لانتخابات مبكرة الآن ستكون "أمراً غير مسؤول"

إعلان

القدس (أ ف ب) - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد أنّ الدعوة لانتخابات مبكرة الآن ستكون "أمراً غير مسؤول"، واعداً بأن يستمر في ممارسة مهامه على الرغم من الأزمة التي تعصف بائتلافه الحكومي.

وقال نتانياهو في كلمة متلفزة إنّه في الوقت الحالي سيتولى بنفسه حقيبة الدفاع التي شغرت باستقالة أفيغدور ليبرمان وسيعمل على إقناع بقيّة شركائه في الائتلاف بالبقاء في الحكومة.

وأضاف أنّ "التوجّه إلى الانتخابات الآن سيكون غير مسؤول ... أمن البلاد فوق أي اعتبارات سياسية".

وكان وزير التعليم نفتالي بينيت من حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف هدّد بالانسحاب من الائتلاف الحكومي إذا لم يتم منحه حقيبة الدفاع.

وتحدّث نتانياهو في كلمته عن خبرته العسكرية، وقال إنّه لا يستطيع أن يشرح علناً الخطوات الأمنية الحسّاسة التي تقوم بها إسرائيل الآن.

وجاءت كلمة نتانياهو وسط تعرّضه لضغوط بسبب وقف إطلاق النار الذي أنهى الأسبوع الماضي أسوأ تصعيد بين اسرائيل والمقاتلين الفلسطينيين في قطاع غزة منذ حرب 2014.

والأربعاء استقال ليبرمان بسبب وقف إطلاق النار ما تسبّب بأزمة حكوميّة.

وجاءت كلمة نتانياهو بعد اجتماع مهمّ مع وزير المالية موشي كحلون لبحث سبل حل أزمة الائتلاف.

وصرح مكتب كحلون سابقاً أنّ الاجتماع انتهى دون نتائج وأنّ الرجلين سيلتقيان مجدداً في وقت لاحق من الأسبوع.