تخطي إلى المحتوى الرئيسي

"إير بي أن بي" تنسحب من مستوطنات الضفة الغربية وإسرائيل تلوح بعقوبات

أ ف ب

أعلنت منصة "إير بي أن بي" لتأجير الشقق والفنادق على الإنترنت في بيان انسحابها من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، لأن المساكن المقامة في هذه المستوطنات هي موضع نزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وندد وزير السياحة الإسرائيلي بهذا القرار الذي وصفه بالمخحل والمؤسف متوعدا باتخاذ إجراءات للحد من نشاط هذه المنصة في إسرائيل.

إعلان

أعلنت منصة حجز الشقق والفنادق عبر الإنترنت "إير بي أن بي" الاثنين انسحابها من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، وسط تهديد إسرائيلي بفرض عقوبات. وكان الفلسطينيون في 2016 بمقاضاة "إير بي أن بي" بسبب أنشطتها في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المنصة في بيان "لقد خلصنا إلى أنه علينا أن نسحب من قائماتنا المساكن المقامة في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة التي هي موضع نزاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأضاف البيان "نعرف أن هناك من سيعترضون على هذا القرار ونحترم ذلك. إنها قضية مثيرة للجدل".

وأشار الموقع إلى وجود 200 منزل مبوبة لديها في المستوطنات دون أن تذكر بالضبط تاريخ سريان القرار.

وندد وزير السياحة الإسرائيلي ياريف ليفين في بيان بالقرار "المخجل والمؤسف" وقال "بدأت وزارتنا في إعداد إجراءات فورية للحد من نشاط إير بي أن بي " في إسرائيل.

كما نددت منظمة "يشع" الاستيطانية بالقرار معتبرة أن "إير بي أن بي" "باتت موقعا سياسيا".

فرانس24 / أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن