احتمال توقيف كارلوس غصن في اليابان للاشتباه بتقليله بيانات دخله (صحيفة)

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - ذكرت تقارير وسائل إعلام محلية الإثنين أن مدعين يابانيين يستجوبون رئيس تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي كارلوس غصن للاشتباه بتقديمه بيانات كاذبة حول مدخوله، وقد يقررون توقيفه.

وقالت صحيفة اساهي شيمبون على موقعها على الانترنت إن مكتب مدعي طوكيو يقوم باستجواب غصن وقد يتم توقيفه في وقت قريب جدا وتوجه له تهم.

وأضافت الصحيفة إنه يشتبه في أن يكون رئيس مجلس إدارة شركة نيسان، قد قلل بيانات مداخليه.

ورفض المكتب تأكيد التقرير فيما لم تدل شركة نيسان بأي تصريحات.

ويشتهر رجل الأعمال المولود في البرازيل بإعادة هيكلة رينو ونيسان بداء من تسعينات القرن الماضي.

وسارعت رينو إلى إنقاذ شركة السيارات اليابانية التي كانت تواجه صعوبات في 1999 فيما قام غصن بخفض التكلفة والوظائف في عملية ضخمة.

في 2016 تولى غصن إدارة ميستوبيشي التي كانت تواجه صعوبات بعد أن اشترت نيسان ثلث أسهما مقابل 2,2 مليار دولار فيما كانت تواجه فضيحة التلاعب ببيانات قراءات استهلاك الوقود ما أدى إلى تراجع مبيعاتها.

وغصن من الشخصيات المعروفة جدا في اليابان وهو مدافع كبير عن قطاع السيارات في البلاد.