تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحوثيون يبدون استعدادهم لوقف العمليات العسكرية إن كان التحالف "يريد السلام للشعب اليمني"

أ ف ب / أرشيف

تقدم رئيس "اللجنة الثورية العليا" للحوثيين محمد علي الحوثي مساء الأحد بمبادرة لوقف الهجمات الصاروخية على السعودية والإمارات، استجابة لدعوة المبعوث الأممي مارتن غريفيث. وجاءت خطوة الحوثي بعد أن أمر التحالف الذي تقوده السعودية بوقف هجومه على ميناء الحديدة اليمني الأربعاء والذي أصبح نقطة تركيز هذه الحرب.

إعلان

أعلن محمد علي الحوثي "رئيس اللجنة الثورية العليا" التابعة لجماعة الحوثيين في اليمن، في بيان عن مبادرة لوقف الهجمات باستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ على السعودية والإمارات وحلفائهما في اليمن استجابة لطلب من الأمم المتحدة.

وقال الحوثي في بيان " بعد تواصلنا مع المبعوث الدولي وطلبه إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة.. فإننا نعلن عن مبادرتنا بدعوة الجهات الرسمية اليمنية إلى التوجيه بإيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وحلفائها باليمن".

كما أشار البيان إلى أن جماعة الحوثيين مستعدة "لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات وصولا إلى سلام عادل ومشرف إن كان (التحالف) يريد السلام للشعب اليمني".

وأضاف الحوثي في بيانه أن دعوته لوقف إطلاق الصواريخ ضد السعودية والتأكيد على الاستعداد لوقف الحرب تأتي "دعما لجهود المبعوث (غريفيث) وإثباتا لحسن النوايا وتعزيزا للتحركات والجهود الرامية لإحلال السلام".

وكانت قوات التحالف الذي تقوده السعودية قد أعلنت الأربعاء الماضي وقف هجومها على ميناء الحديدة اليمني والذي أصبح نقطة تركيز هذه الحرب.

ويحاول مارتن غريفيث مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إنقاذ محادثات السلام عقب انهيار جولة في سبتمبر/أيلول بعد عدم حضور الحوثيين. ويأمل غريفيث عقد المحادثات قبل نهاية العام في السويد للاتفاق على إطار للسلام في ظل حكومة انتقالية.

وقال غريفيث لمجلس الأمن الدولي يوم الجمعة إن الأطراف المتحاربة في اليمن قدمت "تأكيدات قاطعة" بالتزامها بحضور محادثات سلام تعقد قريبا وتعهد بمرافقة وفد الحوثيين من صنعاء إذا دعت الحاجة لذلك.

وتزايدت الضغوط الدولية على الأطراف المتحاربة في اليمن لإنهاء الحرب التي أدت إلى سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل ودفع اليمن إلى حافة مجاعة.
 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن