تخطي إلى المحتوى الرئيسي

صلاة لراحة انفس ضحايا حرائق كاليفورنيا الذين ارتفع عددهم الى 77 شخصا

إعلان

باراديس (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - ارتفعت حصيلة الضحايا في أسوأ حريق تشهده ولاية كاليفورنيا والأكثر دموية في تاريخها إلى 77، وفق ما أعلن مسؤول في الشرطة بعد صلاة اقيمت الأحد لراحة انفس الذين لقوا حتفهم.

وافاد بيان صادر عن مسؤول شرطة منطقة بيوت "لقد تم العثور على جثة شخص" ما يرفع حصيلة ضحايا حريق "كامب فاير" الذي اندلع قبل عشرة أيام في شمال كاليفورنيا الى 77 وذلك غداة زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المكان لتفقد الدمار.

وتجمع المصلون في كنيسة في تشيكو، قرب بلدة باراديس الحترقة للصلاة على اراوح ضحايا الحريق.

وكتب على لوحة في مذبح الكنيسة حيث تعانق الناجون وحملت امرأة صورة لوالدها الذي قضى في الحريق "سننهض من الرماد".

وأكد بيان مكتب مسؤول الشرطة أنه "من بين 77 حالة وفاة، تعرفنا مبدئيا على هويات 67 شخصا".

وأضاف أن عدد المفقودين انخفض إلى 993 بعدما كان تجاوز 1200.

وتدمر أكثر من 10 آلاف منزل في الحريق الذي أتى على منطقة تساوي مساحتها تقريبا مساحة مدينة شيكاغو بينما محيت باراديس من الخارطة.

وفر الآلاف بينما لجأ كثيرون بشكل مؤقت إلى الكنائس والخيام.

وأكدت خدمة الأرصاد الجوية أن انخفاض نسب الرطوبة والرياح العاتية سيتواصل في أجزاء من كاليفورنيا خلال الاثنين لكنها أشارت إلى إمكانية حدوث تغيير.

وتوقعت الخدمة هطول أمطار على منطقة باراديس بحلول ليل الثلاثاء قبل أن تشتد الأربعاء، وذلك قبل يوم من عيد الشكر.

- خيبة أمل -

وخلال زيارته، سار ترامب وسط الرماد والأشجار المتفحمة وحطام السيارات حيث بدت عليه الصدمة من المشاهد.

والتقى بعناصر الإطفاء والقادة المحليين وحاكم الولاية الديموقراطي جيري براون. لكن بعض الضحايا أعربوا عن خيبة أملهم لعدم تحدثه إليهم.

وقال كليف تروفيز الذي يعمل في مجال الزراعة في تشيكو عن الرئيس "سمعت أنه جاء وغادر (...) أنا آسف، لن يحصل على صوتي المرة القادمة".

وأعاد ترامب إلى الواجهة جدلا سابقا بتكراره التهمة بأن كاليفورنيا أساءت إدارة غاباتها وتتحمل بشكل واسع مسؤولية الحرائق.

وقال ترامب في باراديس "أنا ملتزم بضمان تنظيف المكان وحمايته. علينا الاهتمام بالغابة. هذا أمر مهم".

وقبل عدة أيام، هدد ترامب بخفض التمويل الفدرالي لكاليفورنيا على خلفية "إدارتها السيئة" للغابات.

وندد رئيس منظمة "عناصر الإطفاء في كاليفورنيا" برايان رايس بتغريدة ترامب التي اعتبر أنها مبنية على "معلومات خاطئة" وأشار إلى أن الحكومة الفدرالية كانت خفضت بالفعل التمويل لإدارة الغابات.

وزار ترامب كذلك المناطق المتضررة جراء حريق آخر جنوب الولاية في ماليبو الثرية حيث قضى ثلاثة أشخاص.

وتعد الحرائق أمرا معتادا في كاليفورنيا -- أكبر وأغنى ولاية أميركية -- لكن "كامب فاير" كانت غير مسبوقة.

وبعدما التهم الحريق 61 ألف هكتار من الأراضي، تمت السيطرة حاليا على 65 بالمئة من "كامب فاير" فيما لن يكون من الممكن السيطرة عليه بشكل كامل قبل نهاية الشهر، بحسب خدمة الإطفاء في كاليفورنيا التي نشرت أكثر من 5000 عنصر و28 مروحية في إطار جهود مكافحته.

بور-ات/لين/اع

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.