قيادي في صفوف متمردي اليمن يدعو لوقف إطلاق الصواريخ باتجاه السعودية

إعلان

صنعاء (أ ف ب) - طالب المسؤول السياسي في صفوف المتمردين اليمنيين محمد علي الحوثي في دعوة نادرة الاثنين قيادته بوقف إطلاق الصواريخ ضد السعودية والإعلان عن الاستعداد لوقف "جميع العمليات العسكرية".

وجاءت دعوة القيادي في وقت تعمل الامم المتحدة على إعادة إطلاق محادثات السلام في اليمن الغارق في نزاع مسلح منذ أكثر من أربع سنوات.

وكتب الحوثي في بيانه نشره في تغريدة على موقع تويتر "نعلن عن مبادرتنا بدعوة الجهات (...) اليمنية (في إشارة الى المتمردين) إلى التوجيه بوقف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة على دول العدوان (...) لاسقاط أي مبرر لاستمرارهم في العدوان أو الحصار".

كذلك، دعا المسؤول الرفيع المستوى في صفوف الحوثيين الذي يتولى رئاسة "اللجنة الثورية العليا"، أحد أبرز الأذرع السياسية لدى المتمردين، قيادة التمرد إلى تأكيد استعدادها "لتجميد وإيقاف العمليات العسكرية في كل الجبهات وصولا إلى سلام عادل ومشرف".

ويطلق المتمردون الحوثيون صواريخ بالستية ضد المملكة العربية السعودية ويعلنون عن شن هجمات بطائرات من دون طيار ضد أهداف فيها منذ تدخلها في النزاع اليمني على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 دعما للقوات الحكومية.

وقتل في اليمن منذ بدء عمليات التحالف نحو عشرة آلاف شخص.

ويسعى ممثل الامين العام للامم المتحدة في اليمن مارتن غريفيث إلى إعادة إطلاق محادثات السلام في الاسابيع المقبلة، بدعم من دول كبرى في مقدمها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وقال الحوثي في بيانه ان دعوته لوقف إطلاق الصواريخ ضد السعودية والتأكيد على الاستعداد لوقف الحرب تأتي "دعما لجهود المبعوث (غريفيث) وإثباتا لحسن النوايا وتعزيزا للتحركات والجهود الرامية لاحلال السلام".