النيابة العامّة اليابانية تؤكّد أنّ غصن أوقف بشبهة التهرّب الضريبي

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - أكّدت النيابة العامّة في طوكيو الثلاثاء أنّ رئيس مجلس إدارة تحالف "رينو-نيسان-ميسوبيشي" لتصنيع السيارات كارلوس غصن أوقف الإثنين في العاصمة اليابانية بشبهة التهرّب الضريبي بعدما صرّحلا طوال خمس سنوات عن مدخول أقلّ من مدخوله الحقيقي.

وقالت النيابة العامّة في بيان إنّ عملاق صناعة السيارات البالغ من العمر 64 عاماً صرّح عن تحقيقه مدخولاً بين حزيران/يونيو 2011 وحزيران/يونيو 2015 يناهز 4,9 مليارات ين (51,5 مليون دولار) في حين أنّ مدخوله الحقيقي خلال هذه الفترة كان ضعف ذلك المبلغ تقريباً أي حوالى 10 مليارات ين.

وغصن، اللبناني الأصل المولود في البرازيل والذي يحمل أيضاً الجنسية الفرنسية، هو في آن معاً رئيس مجلس إدارة "نيسان" والرئيس التنفيذي لشركة "رينو" كما يقود التحالف بين نيسان ورينو وميتسوبيشي.

وإثر توقيفه الإثنين، قالت نيسان وميتسوبيشي إنّهما تعتزمان إقالته، بينما قالت رينو إن مجلس إدارتها سيجتمع لبحث الأمر، في سقوط مدوٍّ وصادم لأحد أكبر رجال الأعمال في العالم.

وأحدث توقيف غصن صدمة في قطاع صناعة السيارات الذي يعتبر فيه شخصية بارزة غيّرت مصير العديد من شركات تصنيع السيارات الكبرى.

وغداة توقيفه خسرت أسهم مجموعتي "نيسان" و"ميتسوبيشي" حوالى 6% في افتتاح جلسة التداولات في بورصة طوكيو صباح الثلاثاء.