ترامب يؤكد الشراكة "الراسخة" مع السعودية رغم ان ولي العهد قد يكون على علم بقتل خاشقجي

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء أن ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان قد يكون على علم بجريمة قتل جمال خاشقجي، مؤكدا في الوقت ذاته بقاء الشراكة "الراسخة" مع الرياض.

واضاف ترامب في بيان "هناك احتمال كبير أن يكون ولي العهد على علم بهذا الحادث المأساوي، ربما كان يعلم وربما لم يكن يعلم".

واضاف "ربما لن نعرف أبدا الحقائق المحيطة بجريمة قتل جمال خاشقجي. وعلى اية حال فإن علاقاتنا هي مع المملكة العربية السعودية .. والولايات المتحدة تعتزم أن تبقى شريكا راسخا للسعودية".

ويقاوم ترامب منذ أسابيع قبول مؤشرات متزايدة على تورط الحكومة السعودية في قتل خاشقجي- واتهامات بأن ولي العهد أصدر أمرا بالقتل.

كما ذكرت بعض ابرز الصحف أن وكالة الاستخبارات المركزية استنتجت أن الأمير محمد بن سلمان متورط في ذلك.

وفي بيانه الذي وزعه المكتب الصحافي للبيت الأبيض قالً ترامب إن العلاقة الأميركية السعودية أكثر أهمية من مسألة احتمال تورط ولي العهد في الجريمة.

وأشار الى أن الملك سلمان وولي العهد "ينكران بشدة أي معرفة بالتخطيط أو تنفيذ جريمة قتل السيد خاشقجي".

وأكد ان السعودية تقدم مساعدة حاسمة للمساعي الأميركية لاحتواء الطموحات الإيرانية، فضلاً عن الالتزام بـ 450 مليار دولار من عقود الأسلحة الأميركية والاستثمارات الأخرى.

كما انها تساعد في بقاء أسعار النفط منخفضة، كما قال ترامب.

واكد الرئيس الاميركي "تعتزم الولايات المتحدة ان تظل شريكا دائما للمملكة العربية السعودية لضمان مصالح بلادنا واسرائيل وشركاء آخرين في المنطقة".

واقر بوجود اتجاه قوي في الكونغرس لمعاقبة ولي العهد السعودي واتخاذ إجراءات أخرى ضد القيادة السعودية.

وختم ترامب "سأنظر في كل الافكار التي يتم تقديمها، لكن فقط إذا كانت متلائمة مع أمن وسلامة أميركا".