فرنسا-اليابان

تعيين الفرنسي تييري بولوريه مديرا منتدبا لشركة رينو وغصن يظل في منصبه

تييري بولوريه المعين مديرا عاما منتدبا بصورة مؤقتة لشركة رينو للسيارات

قرر مجلس إدارة مجموعة رينو الفرنسية لصناعة السيارات مساء الثلاثاء في ختام اجتماع طارئ عقده بعد توقيف السلطات اليابانية رئيس مجلس إدارة المجموعة كارلوس غصن بشبهة التهرّب الضريبي، إبقاء غصن في منصبه وتعيين الرئيس التنفيذي للعمليات تييري بولوريه بصورة مؤقتة نائبا لرئيس مجلس الإدارة يتمتع "بنفس صلاحيات" الرئيس.

إعلان

أعلنت مجموعة رينو الفرنسية لصناعة السيارات أنّ مجلس إدارتها قرّر مساء الثلاثاء في ختام اجتماع طارئ عقده غداة توقيف السلطات اليابانية رئيس مجلس إدارة المجموعة كارلوس غصن بشبهة التهرّب الضريبي، إبقاء غصن في منصبه وتعيين الرئيس التنفيذي للعمليات تييري بولوريه (55 سنة) بصورة مؤقتة نائبا لرئيس مجلس الإدارة يتمتع "بنفس صلاحيات" الرئيس.

وقالت رينو في بيان إن "غصن، وهو في حالة عدم استطاعة مؤقتة، يبقى الرئيس-المدير العام" للمجموعة، وإنّ "مجلس الإدارة عيّن بصورة مؤقّتة تييري بولوريه مديرا عاما منتدبا، وهو بهذه الصفة سيتولّى الإدارة التنفيذية للمجموعة وسيتمتّع بنفس صلاحيات غصن".

وإذا كان غصن سيحتفظ رسميا بمنصبه على رأس شركة رينو، فإن مجلس إدارة نيسان سيبتّ في الاستغناء عن خدمات رئيسه صباح الخميس. أما ميتسوبيشي موتورز فتنوي بدورها الاستغناء عنه سريعا.

وما يزال كارلوس غصن (64 سنة)، وهو الذي يعتبر واحدا من أقوى رواد الصناعة في العالم، رهن الاحتجاز في طوكيو حيث تم توقيفه الاثنين فيما كان ينزل من طائرته الخاصة.

العدالة اليابانية تتهم غصن بالتواطؤ للتقليل من مداخيله خمس مرات بين حزيران/يونيو 2011 وحزيران/يونيو 2015، إذ لم يصرح سوى عن 4,9 مليار ين (نحو 37 مليون يورو) مقابل ما يقارب 10 مليارات ين خلال الفترة المذكورة.

فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم