اتفاق بالتراضي لفسخ تعاقد مارتن أونيل مع المنتخب الإيرلندي

إعلان

دبلن (أ ف ب) - أعلن الاتحاد الإيرلندي لكرة القدم الأربعاء الاتفاق بالتراضي على رحيل مدرب المنتخب الوطني منذ خمسة أعوام مارتن أونيل، بعد سلسلة نتائج مخيبة توجها سقوط المنتخب من المستوى الثاني لدوري الأمم الأوروبية.

وتولى أونيل (66 عاما) قيادة المنتخب الإيرلندي في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 خلفا للإيطالي جيوفاني تراباتوني، وقام بفسخ تعاقده بالتراضي مع الاتحاد الإيرلندي، في خطوة تشمل أيضا مساعده النجم السابق روي كين.

وقاد أونيل المنتخب الى نصف نهائي كأس أوروبا 2016، وحقق في المباريات الـ55 التي أشرف خلالها على المنتخب، نتائج جيدة شملت الفوز على إيطاليا 1-صفر في دور المجموعات للبطولة القارية، وعلى ألمانيا بالنتيجة نفسها في آب/أغسطس 2015 خلال التصفيات.

وفشلت إيرلندا في بلوغ نهائيات مونديال 2018 في روسيا، بعد خسارتها في الملحق الأوروبي أمام الدنمارك (صفر-صفر ذهابا، 1-5 إيابا).

وأعلن الاتحاد الإيرلندي في بيان أنه "توصل الى اتفاق بالتراضي مع مارتن أونيل على الانفصال".

وقال رئيس الاتحاد دونال كونواي "باسم مجلس إدارة الاتحاد الإيرلندي لكرة القدم، أريد أن أشكر مارتن، روي، وكل الجهاز الفني على عملهم مع المنتخب الوطني لجمهورية إيرلندا على مدى الأعوام الخمسة الماضية".

أضاف "وفّر لنا مارتن الاستمتاع ببعض الأمسيات الكبيرة (...) التي شكلت نقاطا مضيئة بالنسبة الى كرة القدم الإيرلندية".

وأعلن الاتحاد أنه سيعقد قريبا اجتماعا للبحث في تعيين مدرب جديد.

وافتقد المنتخب الإيرلندي هذا العام للنتائج الإيجابية السابقة التي حققها بقيادة أونيل، اذ اكتفى بالفوز مرة واحدة في تسع مباريات خاضها عام 2018 (تفوق على الولايات المتحدة وديا 2-1 في حزيران/يونيو).

وكانت آخر النتائج السلبية للمنتخب، تعادله السلبي مع الدنمارك الإثنين في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة للمستوى الثاني في مسابقة دوري الأمم الأوروبية. وحلت إيرلندا في المركز الأخير في مجموعتها، ما يعني هبوطها الى المستوى الثالث.