الاتحاد الأوروبي يأمل في أن يتم الإفراج عن المعارض الكردي التركي دميرتاش "قريبا"

إعلان

انقرة (أ ف ب) - عبر الاتحاد الأوروبي الخميس عن أمله في أن يتم الإفراج عن صلاح الدين دميرتاش أحد المعارضين الرئيسيين للرئيس التركي رجب طيب إردوغان "قريبا"، بعد أكثر من سنتين على سجنه.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني "نأمل أن يتم الإفراج عنه قريبا". وجاءت تصريحات موغيريني في مؤتمر صحافي في أنقرة مع وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو والمفوض الأوروبي لتوسيع الاتحاد يوهانس هان .

وتأتي هذه التصريحات بعدما طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان هذا الأسبوع تركيا بإنهاء التوقيف الموقت لدميرتاش المسجون منذ أكثر من سنتين.

لكن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان رفض قرار هذه المحكمة معتبرا أنه غير ملزم لتركيا.

وبعدما أكدت أهمية الشراكة "الاستراتيجية" مع أنقرة، عبرت موغيريني عن قلقها من توقيف مثقفين مرتبطين برجل الأعمال عثمان كفالا المسجون في تركيا منذ أكثر من عام.

وقالت إن "تركيا ستكون أقوى بمجتمع موحد ووسائل إعلام حرة وحوار دائم ومفتوح بين المجتمع المدني والقادة".

وأضافت "نعبر عن قلقنا العميق من توقيف عدد من الأساتذة الجامعيين المعروفين وممثلين عن المجتمع المدني، بما في ذلك مؤخرا".

وتأتي زيارة موغيريني وهان إلى تركيا بينما المفاوضات حول انضمام أنقرة إلى الاتحاد مجمدة.

من جهته، أكد وزير الخارجية التركي مجددا الخميس أن تركيا كان هدفها دائما الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي كدولة "كاملة العضوية".

وقال إن "التصريحات التي تستبعد تركيا وتتجاهل وضعها كعضو مرشح (للانضمام) لا تفيد في شيء".