الاتحاد الاوروبي يقول إنه يجب محاسبة كل "المسؤولين فعليا" عن قتل خاشقجي (موغيريني)

إعلان

انقرة (أ ف ب) - أكد الاتحاد الاوروبي الخميس أن كل "المسؤولين فعليا" عن جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول الشهر الماضي يجب أن يحاسبوا.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني خلال زيارة الى أنقرة "هؤلاء المسؤولين فعليا عن هذه الجريمة الرهيبة يجب أن يحاسبوا".

ودعت خلال مؤتمر صحافي مشترك في أنقرة مع وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو إلى "تحقيق شفاف بالكامل ويحظى بمصداقية". وأضافت "بالنسبة لنا المحاسبة لا تعني الانتقام".

وكان خاشقجي ينشر مقالات في "واشنطن بوست" انتقد في كثير منها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وقتل الصحافي بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الأول/أكتوبر للحصول على وثائق لإتمام زواجه بخطيبته التركية.

وذكر مسؤولون أتراك أن تسجيلا صوتيا أثبت أن خاشقجي قتل عمدا وقطعت جثته بعد دخوله القنصلية بوقت قصير.

وبعد نفي طويل، أقرت السلطات السعودية بالمسؤولية عن مقتله، وقالت إنها اعتقلت 21 شخصا. إلا أن تحليلا للسي آي ايه تم تسريبه إلى الإعلام الأميركي أشار بأصابع الاتهام لولي العهد الذي يقيم علاقات وثيقة مع البيت الأبيض.

ولطالما دعت تركيا الى محاسبة من أمر بقتل خاشقجي لكن بدون الاشارة مباشرة الى الامير محمد.

وقالت موغيريني "كنا على الدوام ضد تطبيق عقوبة الاعدام مثلا. لكننا نتوقع تحقيقا كاملا وشفافا وعادلا (...) بما يتماشى مع مبادئنا وقيمنا وممارسات أنظمتنا القضائية".