ميركل تستقبل هولاند الذي دعا الى "مبادرات" أوروبية جديدة

إعلان

برلين (أ ف ب) - استقبلت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الخميس الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند الذي دعا الى مبادرات أوروبية جديدة لإعطاء دفع للتجربة الأوروبية التي "توقفت عن التقدم".

وقال هولاند في تصريح صحافي قبل مقابلته ميركل عصر الخميس إن الأخيرة منذ إعلانها عزمها على ترك السلطة بحلول العام 2021 على أبعد تقدير، "باتت لها حرية أكبر لاتخاذ مبادرات أوروبية".

وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها الأثنان منذ انتهاء ولاية هولاند الرئاسية في أيار/مايو 2017.

وتابع هولاند "إن أوروبا لا تتقدم بالنسبة الى المواضيع التي تهم الناس مثل الهجرة والبيئة والدفاع ..." مضيفا "إن الخطر يكمن في تعثر عملية البناء الاوروبي، وفي عجز أوروبا عن التقدم سريعا، ما سيعطي دفعا للشعبويين".

وقال الرئيس الفرنسي السابق أيضا "إن اوروبا تدير أزمات لكنها توقفت عن التقدم بالنسبة لمشاريعها"، مشيرا الى البريكست اليوم والى أزمة اليونان قبلا.

ورأى "أن هناك فائدة من قيام فرنسا والمانيا باتخاذ مبادرات" معتبرا أن "التحرك سيكون ممكنا بعد الانتخابات الأوروبية" في أيار/مايو 2018.

ورأى أن اليمين سيركز في هذه الانتخابات على الهجرة والحدود، في حين أن اليسار سيركز على البيئة.

كما التقى هولاند وزير الخارجية الالماني السابق سيغمار غابرييل من الحزب الاشتراكي الديموقراطي. وأعتبر هولاند ان الاشتراكية الديموقراطية "تعاني من ضعف أوروبا ومن مواضيع مثل الهجرة".