تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جائزة أبوظبي الكبرى: فيرشتابن وبوتاس يسيطران على جولتي التجارب الحرة

إعلان

ابوظبي (أ ف ب) - سيطر سائقا ريد بول ومرسيدس الهولندي ماكس فيرشتابن والفنلندي فالتيري بوتاس على جولتي التجارب الحرة لسباق جائزة أبوظبي الكبرى، المرحلة الحادية والعشرين الأخيرة من بطولة العالم في الفورمولا واحد في 2018، الجمعة على حلبة مرسى ياس في أبوظبي.

وأحرز فيرشتابن المركز الأول في الجولة الأولى أمام زميله في الفريق الأسترالي دانيال ريكياردو، وجاء بوتاس ثالثا أمام زميله في الفريق البريطاني لويس هاميلتون المتوج باللقب للعام الثاني على التوالي والخامس في مسيرته الاحترافية.

وقطع فيرشتابن أسرع لفة (من أصل 27 لفة بطول 4,309 كلم للواحدة خاضها على الحلبة) بزمن 1:38.491 دقيقة بفارق 454 جزءا بالألف من الثانية امام ريكياردو الذي اجرى 19 لفة، و961 جزءا بالألف من الثانية عن بوتاس (29 لفة)، وثانية و52 جزءا بالألف من الثانية عن هاميلتون (26 لفة).

وجاء سائقا فيراري الفنلندي كيمي رايكونن، بطل العالم عام 2007، والألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم اربع مرات متتالية من 2010 الى 2013، في المركزين السابع (24 لفة) والثامن (21 لفة) تواليا.

وحل البولندي روبرت كوبيتسا الذي تعاقد معه فريق وليمس الخميس للدفاع عن ألوانه الموسم المقبل، في المركز الأخير بفارق 4 ثوان و501 جزءا في الألف من الثانية عن فيرشتابن.

ويعود المخضرم كوبيتسا الى منافسات بطولة العالم للفورمولا واحد بعد ثمانية أعوام من تعرضه لحادث خطر في سباقات الرالي.

وخاض السائق السابق لفريق رينو، سباقه الأخير في الفورمولا واحد في 2010، وكان من المقرر أن يشارك في منافسات الموسم التالي مع الفريق ذاته، لكنه تعرض لحادث في شباط/فبراير 2011 خلال مشاركته في رالي رودندي دي أندورا قرب جنوى الإيطالية كاد أن يؤدي الى بتر ذراعه الأيمن، واضطره للخضوع لسلسلة من العمليات الجراحية الدقيقة.

وعلى هامش جائزة أبوظبي الكبرى، المرحلة الختامية من بطولة العالم هذا الموسم، أكد وليامس أن كوبيتسا (33 عاما) الذي خاض تجارب معه عام 2017، وقام بمهام سائق الاحتياط والتطوير في 2018، سيكون أحد سائقيه على الحلبات بدءا من الموسم المقبل.

-بوتاس الأسرع في الجولة الثانية-

وفي الجولة الثانية، كان المركز الأول من نصيب بوتاس بعدما خاض 37 لفة اسرعها بزمن 1:37,236 دقيقة بفارق 44 جزءا بالألف من الثانية عن فيرشتابن (32 لفة)، و148 جزءا بالألف من الثانية عن ريكياردو (31 لفة).

وجاء هاميلتون (35 لفة) رابعا أمام رايكونن (40 لفة) وفيتل (39 لفة).

ويشكل السباق الإماراتي فرصة لمرسيدس لتذوق طعم تتويجه للمرة الخامسة تواليا ببطولة العالم للصانعين، واللقب الخامس لسائقه هاميلتون في بطولة السائقين، بعدما حسم البريطاني اللقب في جائزة المكسيك الكبرى على حساب منافسه المباشر فيتل، قبل مرحلتين من ختام الموسم.

وهيمن مرسيدس على الفورمولا واحد منذ عام 2014، وأحرز لقبي السائقين والصانعين خمس مرات متتالية: مع هاميلتون في 2014 و2015 و2017 و2018، ومع الألماني المعتزل نيكو روزبرغ في 2016، علما أن الأخير حسم اللقب على الحلبة الإماراتية، بعد منافسة شرسة مع زميله البريطاني.

وسيشكل السباق أيضا فرصة لوداعات مختلفة: فرايكونن سيخوض سباقه الأخير مع فيراري قبل الانتقال في الموسم المقبل الى ساوبر (سيحل بدلا منه سائق ساوبر الحالي شارل لوكلير من موناكو)، مثله مثل ريكياردو الذي ينتقل الى رينو في الموسم المقبل، فيما تودع بطولة العالم للفورمولا واحد الإسباني فرناندو ألونسو، سائق ماكلارين وبطل العالم سابقا، والذي يخوض الأحد سباقه الأخير الأحد.

وبعد أربعة أعوام مخيبة مع ماكلارين فشل خلالها في إنهاء 30 سباقا من أصل 76، يبتعد السائق المخضرم (37 عاما) المتوج بطلا للعالم عامي 2005 و2006 عن سباقات الفئة الأولى، من دون أن يغلق الباب نهائيا أمام احتمال عودته في مرحلة لاحقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.