جنوب إفريقيا تنوي استثمار مليار دولار في القطاع النفطي في جنوب السودان

إعلان

جوبا (أ ف ب) - وقّعت جنوب إفريقيا وجنوب السودان الجمعة إتفاق-إطار ينص على أن تستثمر بريتوريا حوالى مليار دولار (880 مليون يورو) في الصناعة النفطية التي تواجه صعوبات في هذا البلد.

وستجرى مفاوضات لتحديد الإطار الدقيق لهذا الاتفاق، المعقود بين شركتين رسميتين، هما "صندوق الطاقة المركزي لجنوب إفريقيا" و"شركة النيل النفطية في جنوب السودان".

واعلن وزير النفط الجنوب سوداني حزقيال لول غاتكيوث أن الاموال المستثمرة ستخصص لبناء مصفاة وانابيب، والتنقيب عن النفط وتدريب عمال ومهندسين.

وقال وزير الطاقة الجنوب افريقي جيف راديب "عندما ستنجز هذه المصفاة، ستكون قادرة على انتاج 60 الف برميل نفط يوميا". واضاف أن من المتوقع بلوغ الاستثمار اكثر من مليار دولار لكامل المشروع.

ولا تتوافر للبلاد مصافيها الخاصة وتستعين بمصاف وأنابيب سودانية لتصدير نفطها.

وينتج جنوب السودان حوالى 155 الف برميل يوميا تشكل اقل من نصف انتاجه قبل اندلاع الحرب الاهلية في كانون الأول/ديسمبر 2013.

وقد وقع هذا الاتفاق-الاطار غداة مؤتمر استمر ثلاثة ايام حول النفط والطاقة نظمه جنوب السودان في جوبا لاجتذاب المستثمرين.

واكدت فيه حكومة جنوب السودان الاربعاء ان توقيع اتفاق سلام في ايلول/سبتمبر ساعد على اعادة اطلاق القطاع النفطي للبلاد، الذي تأثر كثيرا بالحرب الأهلية، وقد ارتفع الانتاج حتى الان 20 الف برميل يوميا خلال شهرين فقط.

وارتفع الانتاج من 135 الفا الى 155 الف برميل يوميا.

والقطاع النفطي حجر الزاوية في اتفاق السلام الموقع برعاية السودان الذي عانى اقتصاده ايضا من تباطؤ الانتاج النفطي في جنوب السودان.

وفي حزيران/يونيو، تعهدت الخرطوم بالمساهمة في إصلاح المنشآت النفطية في جنوب السودان.