حر شديد وثلوج ورياح عاتية وحرائق بسبب طقس متقلب في أستراليا

إعلان

سيدني (أ ف ب) - تتعرض أستراليا منذ أيام لموجة من الطقس القاسي في جميع أرجاء القارة الشاسعة التي ضربتها عواصف ترابية ورياح عاتية وموجات حر شديدة وحرائق غابات مستعرة وكذلك رعد وثلوج وأمطار غزيرة وفيضانات.

وهذا الطقس المتقلب مألوف خلال فصل الربيع في الدولة القارة الواقعة في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، خصوصا مع اقتراب الصيف فيها.

لكن المشاهد النادرة للعواصف الترابية الحمراء التي تضرب المدن والرعد المدوي المصحوب بهطول الثلوج، اذهلت بعض سكان الجبال الاسترالية.

وقال خبير إدارة الارصاد الجوية دين نارامور لوكالة فرانس برس إن أستراليا تتعرض لمنخفض ضغط جوي بطيء الحركة أعمق وأقوى من المعتاد.

وتابع أن "قبل (وصول) المنخفض يكون الجو دافئا وحارًا وعاصفا ثم بعد المنخفض يصبح الطقس باردا ورطبا وعاصفا".

وأدى الطقس الجامح لتأجيل إقلاع بعض الرحلات الجوية بسبب الرياح القوية في أكثر مطارات البلاد ازدحاما في سيدني على الساحل الجنوبي الشرقي، فيما أدت عاصفة كبرى إلى حرمان عشرات آلاف المنازل في ولاية جنوب أستراليا من كهرباء.

أما ولاية كوينزلاند في شمال شرق البلاد فتعاني من موجة حر شديدة مستمرة منذ عدة أيام، إذ بلغت درجة الحرارة في مدينة كيرنز السياحية الشهيرة د 37 درجة مئوية.

ومقابل هذا الطقس الحار الجاف، وصلت درجات الحرارة إلى أدنى مستوياتها في مرتفعات ريف ولايتي نيو ساوث ويلز وفيكتوريا في جنوب شرق البلاد، حيث سقطت الثلوج قبل أسبوع من بداية موسم الصيف رسميا في كانون الأول/ ديسمبر.

وذكر المحلل نارامور أنّ هكذا طقس يمكن أن يحدث "مرتين في العام لكن عادة في الشتاء أو في أوائل الخريف. إنه أمر غير عادي الى حد ما لكنه يحدث من وقت الى آخر في استراليا".