وصول مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث إلى مدينة الحديدة (مصدر في الأمم المتحدة)

إعلان

دبي (أ ف ب) - وصل مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث الجمعة إلى مدينة الحديدة اليمنية التي تضم ميناء حيويا في إطار جهوده لعقد مفاوضات سلام الشهر المقبل في السويد، بحسب ما أعلن مصدر في الأمم المتحدة.

وتوجه غريفيث إلى الحديدة من صنعاء التي وصل إليها الأربعاء، وناقش مع زعيم المتمردين اليمنيين عبد الملك بدر الدين الحوثي "التسهيلات" لعقد مفاوضات السلام، بحسب ما أعلن المتحدث باسم "أنصار الله" الجناح السياسي للمتمردين الخميس.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس أن الهدف من زيارة غريفيث هو "الإطلاع عن قرب على الوضع في الحديدة وبعث رسالة لجميع الاطراف على أهمية التهدئة بينما نقوم بالتحضير لاستئناف المفاوضات السياسية".

ويعمل مبعوث الأمم المتحدة على تهيئة الأرضية لمفاوضات سلام أعلنت واشنطن مساء الأربعاء أنها ستعقد مطلع كانون الأول/ديسمبر في السويد.

واشتدّت المعارك في مدينة الحديدة غرب اليمن في بداية تشرين الثاني/نوفمبر، قبل أن توقف القوات الحكومية، بحسب قادة ميدانيين على الأرض، محاولة تقدّمها في المدينة الأربعاء الماضي، في ظلّ دعوات دولية لوقف إطلاق النار.

وقال سكان محليون في الحديدة أن المتمردين يستقدمون قوات جديدة إلى معقلهم حي سبعة يوليو ما يؤدي إلى فرار عشرات الأسر، حسبما أفاد مصدر في القوات الموالية للحكومة وسكان محليون.

وقال سكان أن المتمردين قاموا بتعزيز قواتهم ووضعوا قناصة على أسطح المنازل في الحي الواقع في وسط الحديدة مع اقتراب القوات الموالية للحكومة منه.

وتحاول القوات الموالية للحكومة منذ حزيران/يونيو الماضي استعادة الحُديدة التي تضم ميناءً حيوياً تمرّ عبره غالبية السلع التجارية والمساعدات الموجّهة الى ملايين السكان.

وتهدّد المعارك في الحديدة إمدادات الغذاء التي تأتي عبر ميناء المدينة ويعتمد عليها ملايين السكان للبقاء على قيد الحياة في بلد فقير تهدّد المجاعة نحو 14 مليونا من سكانه، نصفهم من الأطفال، بحسب الأمم المتحدة.