رئيس مجلس ادارة نيسان يعرب لموظفيه عن "استيائه" ازاء فضيحة غصن

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعرب رئيس شركة "نيسان" هيروتو سايكاوا في رسالة الى موظفيه عن "استيائه وخيبة أمله" بعد الكشف عن مخالفات الرئيس السابق للشركة كارلوس غصن في رسالة وجهها الى موظفي الشركة.

وقال سايكاوا انه لا يستطيع كشف كل تفاصيل ما حدث لأن القضية لا تزال قيد التحقيق.

لكن الشركة اتهمت غصن بعدم التصريح الكامل عن دخله اضافة الى اساءة استخدام استثمارات الشركة وأصولها لفائدته الخاصة.

كما اتهمت المدير التمثيلي السابق للشركة غريغ كيلي بالتخطيط لعمليات الاحتيال مع غصن، وقد طردت الشركة غصن وكيلي الخميس.

وقال سايكاوا في رسالته إنه كشخص كرّس نفسه لخطة النهوض بشركة نيسان "أشعر باستياء كبير وخيبة أمل من الصعب أن أعبّر عنها".

وأضاف "آسف بشدة وأود أن أعتذر عن خيانتنا لزبائننا وخذلاننا لهم بالكامل، وكذلك شركائنا التجاريين وآخرين من حملة الاسهم الذين قدموا دعمهم لنا بعد اعادة احياء الشركة".

ودعت المذكرة الداخلية كل الموظفين الى اجتماع الإثنين مع سايكاوا لمناقشة مستقبل الشركة.

ويحتجز غصن منذ الإثنين الماضي في اليابان بتهمة عدم التصريح عن خمسة مليارات ين من دخله (44 مليون دولار) بين حزيران/يونيو 2011 وحزيران/يونيو 2015.

واتهم الادعاء العام كيلي أيضا بلعب دور في هذه المخالفات.

وقال نائب المدعي العام شين كوكيموتو أن قضية غصن "واحدة من أخطر أنواع الجرائم" بموجب القوانين اليابانية، وأن غصن قد يواجه حكما بالسجن يصل الى عشرة أعوام.

وبالرغم من أن مجلس ادارة "نيسان" قد طرد غصن وكيلي الا أنه واضحا في ابداء الرغبة بالغبقاء على التحالف مع رينو وميتسوبيشي.

وسيجتمع مجلس ادارة "ميتسوبيشي موتورز" الإثنين لمناقشة مستقبل غصن.

أما مجلس ادارة رينو فهو مستمر بمساندة غصن وكلّف نائبه تييري بولوريه بمتابعة اعمال الشركة.