تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السفارة الأميركية في الكونغو الديموقراطية تحذّر رعاياها من "تهديد ارهابي محتمل"

2 دَقيقةً
إعلان

كينشاسا (أ ف ب) - أعلنت سفارة الولايات المتحدة في كينشاسا أنها تلقّت معلومات حول "تهديد ارهابي محتمل" ضد المنشآت الأميركية في جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وقبل أربعة أسابيع من انتخابات مفصلية في الجمهورية المأزومة في وسط إفريقيا، دعت السلطات الأميركية رعاياها إلى اليقظة وقالت إن السفارة ستكون مغلقة يوم الاثنين.

وقالت السفارة في بيان نشرته السبت على موقعها الإلكتروني إن "سفارة الولايات المتحدة في كينشاسا تلقت معلومات محددة ذات مصداقية حول تهديد ارهابي محتمل ضد منشآت الحكومة الأميركية في كينشاسا".

وتابع البيان "نناشد الرعايا الأميركيين في كينشاسا ومختلف أرجاء الكونغو الديموقراطية البقاء على يقظة تامة"، داعيا إياهم إلى "متابعة وسائل الإعلام المحلي لمزيد من المعلومات".

وبعد سنتين من الخيبات والتأجيل والوعود التي لم تنفّذ، أطلقت الكونغو الديموقراطية الأربعاء الحملة الانتخابية لاستحقاق قد يسهم في تخفيف وطأة أزمة قائمة منذ عقود، أو يفاقمها.

وانتهت الولاية الثانية والأخيرة للرئيس الكونغولي جوزف كابيلا في 20 كانون الاول/ديسمبر 2016 لكن الدستور يتيح له البقاء في الحكم حتى انتخاب خلفه.

ومن المقرر ان تجري الانتخابات الرئاسية في 23 كانون الاول/ديسمبر 2018.

وستحدد الانتخابات المستقبل السياسي للدولة الغنية بالمعادن والتي لم تشهد انتقالا سلميا للسلطة منذ استقلالها عن بلجيكا في 1960.

ويشهد شرق الكونغو الديموقراطية أعمال عنف عرقية وتفشيا لوباء الإيبولا.

ودعت الولايات المتحدة الكونغو الديموقراطية إلى اغتنام "فرصة تاريخية" لإجراء "انتخابات ذات مصداقية" يمكن أن تساهم في تخفيف وطأة الأزمة الانسانية وتعزيز الاستقرار.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.