السيطرة على حرائق كاليفورنيا التي أوقعت أكبر عدد من القتلى في تاريخ الولاية

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب) - صرحت السلطات الأحد أن رجال الإطفاء سيطروا بشكل كامل على الحرائق التي تسببت في أكبر عدد من القتلى وأعلى مستوى من الدمار في تاريخ كاليفورنيا بعد أكثر من أسبوعين على اندلاعها.

وفي آخر نشراتها على تويتر قالت هيئة إطفاء الحرائق في كاليفورنيا "تمت السيطرة على حريق كامب فاير بنسبة 100%".

وقتلت الحرائق التي اندلعت في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر حسب ما هو معروف حتى الآن 87 شخصا كما لا يزال 249 آخرين في عداد المفقودين.

وتم تحديد هوية 54 فقط من القتلى، بحسب مكتب الشريف المحلي في مقاطعة بوت التي تبعد مسافة ثلاث ساعات بالسيارة شمال سان فرانسيسكو.

وتضررت بالحرائق 153336 أكر من الأراضي، كما دمر نحو 14 الف منزل، إضافة الى مئات الأبنية الأخرى.

وساعدت الأمطار الغزيرة التي هطلت في إخماد الحرائق المتبقية، إلا أنها جعلت من الأصعب على طواقم الانقاذ البحث عن الجثث.

وتعد حرائق "كامب فاير" الثانية التي تشهدها كاليفورنيا في الأسابيع الأخيرة. وأدى حريق سابق في منطقة ماليبو قرب لوس انجيلس إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

وكان الدخان من حريق "كامب فاير" كثيفا لدرجة اضطرت المدارس في سان فرانسسكو الى إغلاق ابوابها في وقت سابق من هذا الشهر.

وحذر حاكم كاليفورنيا جيري براون من أن الولاية قد تشهد تزايد عدد الحرائق الكبرى بسبب الاحتباس الحراري.

ووجه كلام الرئيس الأميركي دونالد ترامب عندما زار مدينة بارادايس التي تعتبر الأكثر تضررا بالحرائق، بالاستياء عندما قال أن أحد أسباب الحرائق هو اساءة إدارة الغابات.