الكرة في ملعب ماكرون بعد التظاهرات الأخيرة ل"السترات الصفراء"

إعلان

باريس (أ ف ب) - بعد الاحتجاجات الجديدة ل"السترات الصفراء" التي تخللتها أعمال عنف في باريس السبت، من المتوقع أن يعلن الرئيس إيمانويل ماكرون الثلاثاء عن اجراءات الثلاثاء لمواجهة هذا التحرك الشعبي غير المسبوق ضد الرسوم.

وبعيد وصوله صباح الاحد إلى بروكسل للمشاركة في القمة حول بريكست ألقى ماكرون كلمة دعا فيها الى "إعادة تأسيس أوروبا" لكنه لم يتحدث عن تعبئة "السترات الصفراء" ولا عن إعلان له مرتقب الثلاثاء بمناسبة تقديم برامج الطاقة على عدة سنوات.

ودان ماكرون السبت في تغريدة الذين "اعتدوا" على قوات الأمن و"هاجموا مواطنين" مؤكدا تصريحات وزير الداخلية حول أعمال العنف و"تعبئة اليمين المتطرف".

وتم توقيف 103 أشخاص، في حين شارك في التظاهرات نحو 106 آلاف من "السترات الصفراء" في فرنسا السبت بينهم ثمانية آلاف في باريس أي أقل بثلاث مرات من العدد خلال اليوم الأول من الاحتجاجات. ودعت هذه الحركة إلى تظاهرة جديدة في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

من المرتقب أي يأتي رد الرئاسة الفرنسية الثلاثاء على هذا التحرك، خلال الكلام عن التدابير الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

ورد ماكرون غير معروف بعد لكن الإليزيه قال لفرانس برس "سيركز الرئيس على الانتقال البيئي" أمام أعضاء المجلس الوطني المختص بالانتقال البيئي والذي يضم نوابا ونقابات ومنظمات غير حكومية وجمعيات.

وذكرت صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" نقلا عن الإليزيه أن ماكرون سيعلن إنشاء "مجلس أعلى للمناخ" يضم خبراء. وأضافت أن وضع هذا المجلس تحت سلطة رئيس الوزراء يهدف إلى "الحد من الاستياء" حول "السياسة المتعلقة بالطاقة وعواقبها الضريبية".

- "تـأمين معيشتهم" -

وجاء رد المعارضة على لسان لورانس سارييه المتحدثة باسم حزب الجمهوريين. وقالت "يقول الفرنسيون +سيدي الرئيس نعجز عن تأمين معيشتنا+ ويجيبهم الرئيس +سنقوم بإنشاء مجلس أعلى+. هل ترون كم هو بعيد عن الواقع؟".

وقال النائب اليكسيس كوربيير "سأرى ما يقترحه علينا رئيس الجمهورية (الثلاثاء) اذا كان هناك شكل من إعادة العمل بالعدالة الضريبية سوف نرى.إذا كان الأمر يتعلق بمصانع غاز لا تأتي في الواقع بأي حل أعتقد أن الأمور لن تسير بشكل جيد".

وقال المدير العام لمنظمة "غرينبيس" فرع فرنسا جان فرنسوا جوليار في تغريدة "هناك مجلس وطني للإنتقال البيئي مجلس بيئي ووزارة خاصة بالبيئة... المناخ ليس بحاجة إلى لجنة جديدة بل إلى تدابير قوية لتطبيق الحلول المطروحة".

وقال وزير العمل والحسابات العامة جيرالد دارمانان على قناة "أل سي اي" إن هذا المجلس الأعلى "ضروري لكنه غير كاف. الرئيس نفسه يعلم ذلك".

وطلبت سيغولين رويال من الرئيس إظهار "تواضع" بالغاء الرسوم على المحروقات. ودعا البعض كألكسيس كوربيير إلى تنظيم "إستفتاء" حول سياسة ماكرون.

ولم يفوت الرئيس الاميركي دونالد ترامب الفرصة للضغط على ماكرون والاتحاد الاوروبي بشأن التجارة والنفقات العسكرية، عبر قوله للرئيس الفرنسي أنه يتابع من كثب تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا.