بطولة اسبانيا: إشبيلية ينتزع الصدارة من برشلونة

إعلان

مدريد (أ ف ب) - انتزع إشبيلية صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم من حامل اللقب برشلونة، بفوزه الصعب على ضيفه بلد الوليد 1-صفر الأحد على ملعب "بيثخوان سانشيز" في إشبيلية في المرحلة الثالثة عشرة.

ويدين إشبيلية بفوزه إلى مهاجمه الدولي البرتغالي أندريه سيلفا المعار من نادي ميلان الإيطالي والذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 30 بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من بابلو سارابيا من الجهة اليمنى من داخل المنطقة.

وهو الهدف الثامن لسيلفا هذا الموسم فلحق بياغو أسباس (سلتا فيغو) والأوروغوياني كريستيان ستوياني (جيرونا) إلى المركز الثالث على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف المتصدرين الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز (برشلونة).

واستغل إشبيلية عاملي الأرض والجمهور وتعادل برشلونة مع مضيفه أتلتيكو مدريد 1-1 السبت، لينتزع المركز الأول من النادي الكاتالوني بفارق نقطة واحدة.

وعانى إشبيلية كثيرا لتخطي عقبة ضيفه بلد الوليد الذي مني بخسارته الثانية فقط في مبارياته التسع الأخيرة التي أقيمت منذ شرائه من قبل نجم ريال مدريد وبرشلونة الدولي البرازيلي السابق رونالدو.

وسجل بلد الوليد هدفا في الدقيقة 60 عبر مهاجمه التركي إيناس أونال بيد أن الحكم ألغاه بداعي تسلل زميله طوني فيا سواريز.

وأنقذ حارس إشبيلية الدولي التشيكي توماس فاتشلاف الفريق الأندلسي من هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما أبعد ببراعة وصعوبة كرة سددها أونال على الطائر بيمناه الى ركنية لم تثمر.

وبقي بلد الوليد في المركز الثاني عشر برصيد 17 نقطة.

وقبل شرائه، كان بلد الوليد العائد هذا الموسم الى الدرجة الاولى منذ هبوطه موسم 2013-2014، يحتل المركز التاسع عشر قبل الأخير بثلاثة تعادلات وهزيمتين، لكنه حقق العلامة الكاملة في مبارياته الأربع التي تلت استحواذ رونالدو على 51 بالمئة من أسهم النادي، وصعد إلى المركز السادس قبل أن يتراجع إلى الثاني عشر بعد فشله في مبارياته الأربع الأخيرة (تعادلان وخسارتان).

في المقابل، حقق اشبيلية الفوز الثالث في مبارياته الأربع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة ورفع رصيده إلى 26 نقطة، وهي أضعف غلة لمتصدر لليغا بعد 13 مرحلة، منذ ديبورتيفو لا كورونيا موسم 2001-2002.

- تعادل ثامن لأتلتيك بلباو -

وفي مباراة ثانية، سقط أتلتيك بلباو في فخ التعادل للمرة الثامنة هذا الموسم وكانت أمام ضيفه خيتافي 1-1.

وتقدم أتلتيك بلباو عبر بيرو نولاسكواين في الدقيقة 67، ورد خيتافي بعد 10 دقائق بواسطة خايمي ماتا (77).

واستمرت معاناة بلباو هذا الموسم حيث فشل للمباراة الثانية عشرة تواليا في تحقيق الفوز في أسوأ سلسلة في تاريخ مشاركاته في الدوري الإسباني.

وحقق أتلتيك بلباو فوزا واحدا حتى الآن وكان في المرحلة الأولى عندما تغلب على ضيفه ليغانيس 2-1 في الوقت القاتل بعدما كان متخلفا 1-صفر، لتلي بعدها التعادلات (8) والهزائم (4).

وتراجع أتلتيك بلباو إلى المركز الثامن عشر برصيد 11 نقطة بفارق الأهداف خلف فياريال الذي يستضيف ريال بيتيس لاحقا، وبفارق 4 نقاط أمام صاحبي المركزين الأخيرين هويسكا ورايو فايكانو.

في المقابل، اكتفى خيتافي بالتعادل للمرة الخامسة هذا الموسم والثانية في المباريات الثلاث الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز فرفع رصيده إلى 17 نقطة في المركز العاشر موقتا بانتظار مباراة شريكه جيرونا الذي يحل ضيفا لاحقا على جاره إسبانيول في دربي كاتالوني.

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء ريال سوسييداد مع سلتا فيغو.