تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أوكرانيا تتهم روسيا باحتجاز ثلاث سفن عسكرية أوكرانية قرب القرم

جنود أوكرانيون على متن سفينة دورية في مرفأ ماريوبول في بحر آزوف في 14 آب/أغسطس 2018
جنود أوكرانيون على متن سفينة دورية في مرفأ ماريوبول في بحر آزوف في 14 آب/أغسطس 2018 أ ف ب/ أرشيف

قالت البحرية الأوكرانية في بيان الأحد إن ثلاث سفن تابعة لها تعرضت لإطلاق نار من قبل سفن روسية قبل أن تحتجزها القوات الروسية الخاصة في مضيق كيرتش الذي يربط بحر آزوف بالبحر الأسود شرق شبه جزيرة القرم.

إعلان

اتهمت القوات البحرية الأوكرانية الأحد روسيا باحتجاز ثلاث سفن عسكرية أوكرانية في مضيق كيرتش قرب بحر آزوف وشبه جزيرة القرم.

وجاء في بيان لقيادة القوات البحرية الأوكرانية أن سفنا روسية "أطلقت النار على مجموعة من سفن البحرية الأوكرانية"، مشيرا إلى أن "القوات الخاصة الروسية احتجزت السفن"، مضيفا أن "هناك معلومات تفيد بأن بحارين أوكرانيين أصيبا بجروح".

وأعرب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو عن "تنديده بهذا العمل العدواني الذي قامت به روسيا بهدف الدفع عمدا نحو تفاقم الوضع" في هذه المنطقة.

وكانت البحرية الأوكرانية قد اتهمت في وقت سابق روسيا بإطلاق النار على هذه السفن التي كانت تحاول الانتقال من البحر الأسود إلى مضيق كيرتش الذي يفصل القرم عن روسيا ويعتبر مدخلا إلى بحر آزوف.

وأضاف بيان البحرية الأوكرانية أن "الزورقين السريعين المدرعين برديانسك ونيكوبول أصيبا برصاص العدو ولم يعودا قادرين على الإبحار. أما القاطرة إياني كابو فقد أجبرت على التوقف".

وكان الوضع قد تدهور الأحد حول بحر آزوف بشكل مفاجئ، واتهمت أوكرانيا روسيا بأنها صدمت سفينة أوكرانية وعرقلت الدخول إلى بحر آزوف الواقع بين القرم وشرق أوكرانيا.

وأعلنت البحرية الأوكرانية أن حرس الحدود الروس صدموا الأحد قاطرة أوكرانية في البحر الأسود قبالة القرم، واعتبرت هذه الأعمال "عدوانية ضد سفن أوكرانية" لمنعها من عبور مضيق كيرتش للوصول إلى بحر آزوف.

موسكو تؤكد احتجاز السفن

وأكدت روسيا في وقت لاحق الأحد أنها احتجزت السفن الحربية الأوكرانية الثلاث في مضيق كيرتش وأقرت بأنها استخدمت القوة لإرغامها على التوقف.

وقال جهاز الأمن الروسي في بيان إنه "بغية إرغام السفن العسكرية الأوكرانية على التوقف تم استخدام السلاح"، مؤكدا أنّه "تم احتجاز سفن البحرية الأوكرانية الثلاث".

دعوات أوروبية وأطلسية لنزع فتيل الأزمة

ودعا الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي مساء الأحد كلا من روسيا وأوكرانيا إلى نزع فتيل التوتر، وطالبا موسكو بأن تضمن مجددا حرية العبور في مضيق كيرتش.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان "نتوقع من روسيا أن تضمن مجددا حرية العبور في مضيق كيرتش ونطالب جميع الأطراف بالتصرف بأقصى درجات ضبط النفس من أجل خفض حدة التوتر فورا".

بدوره دعا الحلف الأطلسي على لسان متحدثة باسمه إلى "ضبط النفس وخفض حدة التوتر".

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن