تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصرع 22 شخصا وفقدان عشرات في غرق مركب سياحي في أوغندا

2 دَقيقةً
إعلان

موتيما (Uganda) (أ ف ب) - لقى 22 شخصا مصرعهم وفقد أكثر من 60 آخرين بعد أنّ غرق مركب سياحي في بحيرة فيكتوريا في أوغندا، على ما قالت الشرطة الأحد.

وغرق المركب الذي كانت يقل نحو 100 سائح السبت بسبب الطقس السيء في المنطقة.

وقال مدير العمليات في الشرطة الأوغندية عثمان موغينيا "انتشلنا 22 جثة وأنقذنا 26 شخصا".

وتابع "وفقا لأحد الناجين كان هناك أكثر من 90 شخصا على متن المركب".

وغرق المركب، الذي كان رواده يرقصون ويشربون على أنغام الموسيقى، قبالة ساحل موتيما في منطقة موكونو على مقربة من العاصمة كمبالا.

وأشار موغينيا إلى أن الطقس السيء والحمولة الزائدة تسببا على الأرجح بالحادث.

وأضاف "نرجح أن (عدد الركاب) كان يتجاوز سعة المركب. كان ممتلئا وللأسف الركاب كانوا ثملين"، وأضاف "نشك في ان الطقس ساهم في غرق" المركب.

وقال المسؤول الحكومي ريتشارد كيكونغو "لقد هبت عاصفة قوية"، مشيرا إلى أن بعض الصيادين الذين هرعوا لنجدة الركاب غرقوا أيضا بفعل الفوضى.

وقال المتحدث باسم الشرطة إنّ عمليات الإنقاذ لا تزال مستمرة.

وأوضح سكان أنّ المركب يتم استئجاره في العطل الأسبوعية ودائما ما يقل عددا من الركاب يفوق قدرته على الاستيعاب.

وتشهد بحيرة فيكتوريا باستمرار حوادث مماثلة. وغالبا ما تكون حصيلة الضحايا كبيرة بسبب عدم وجود سترات للنجاة على متن المراكب ولأن العديد من الركاب لا يعرفون السباحة.

وفي أيلول/سبتمبر الفائت، قضى 126 شخصا في غرق عبارة على الجانب التنزاني من البحيرة.

والعام 1996، قضى نحو 700 شخص في غرق عبارة في بحيرة فيكتوريا التي تبلغ مساحتها 70 الف كلم مربع وتتشارك فيها تنزانيا واوغندا وكينيا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.