تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أميركي من النازيين الجدد ينفي مسؤوليته عن دهس متظاهرين في شارلوتسفيل

إعلان

شارلوتسفيل (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - في اليوم الأول من محاكمته الاثنين، نفى أميركي من النازيين الجدد أن يكون تعمد صدم متظاهرين مناهضين للعنصرية في مدينة شارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا عام 2017.

والتهمة الموجهة الى الشاب جيمس فيلدز (21 عاما) هي التسبب بمقتل متظاهرة من أنصار السلم في الثانية والثلاثين من العمر تدعى هيذر هيير، بعدما دهس بسيارته حشدا من المشاة في آب/اغسطس 2017.

ودفعت هذه الحادثة الى تسليط الضوء على جيل جديد من اليمين المتطرف ظهر خلال ولاية الرئيس دونالد ترامب، الذي يتهمه الكثيرون بأنه في خطابه السياسي يؤجج مشاعر الكراهية ويبث الفرقة.

وووجه ترامب بعيد الحادثة بانتقادات لاذعة خاصة بعدما تكلم عن "أناس جيدين من الجهتين"، في إشارة الى أنصار السلم والنازيين الجدد.

وبدأت الاثنين عملية اختيار هيئة المحلفين على أن تستغرق يومين. أما المحاكمة فيمكن أن تمتد لثلاثة أسابيع.

وفي حال ادانة المتهم يمكن ان تصل عقوبته الى السجن المؤبد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.