إسرائيل - تشاد

نتانياهو يؤكد خلال استقباله رئيس تشاد عزمه زيارة المزيد من الدول العربية

صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد خلال استقباله رئيس تشاد إدريس ديبي عزمه زيارة دول عربية "في القريب العاجل". وكان ديبي قد وصل إسرائيل في زيارة هي الأولى من نوعها بعد أربعة عقود من قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وتل أبيب.

إعلان

استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد الرئيس التشادي إدريس ديبي الذي وصل إلى إسرائيل في أول زيارة من نوعها بعد أربعة عقود من قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وانتهز نتانياهو تلك المناسبة للإعلان عن عزمه زيارة دول عربية "في القريب العاجل"، في إطار سياسته للتقارب والتطبيع مع العالم العربي.

وإثر اجتماعه بديبي، قال نتنياهو "ناقشنا... التغيرات الكبيرة التي تحدث في العالم العربي في علاقاته مع إسرائيل"، مضيفا أنه سيجري مزيدا من الزيارات لدول عربية قريبا جدا.

هل ستكون البحرين وجهة نتانياهو المقبلة؟

وبالرغم من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يسم الدول العربية التي ينوي زيارتها، إلا أن بعد المصادر الإسرائيلية تحدثت علانية، وفق ما أفادت مراسلة فرانس 24 في القدس ليلى عودة، عن أن البحرين ستكون الوجهة المقبلة لنتانياهو بعد توجيهات الحكومة الإسرائيلية بتحسين العلاقات مع تلك الدولة الخليجية. وهناك أيضا تصريحات عن أن السودان ستكون إحدى الدول التي سيزورها نتانياهو مستقبلا.

وكان نتانياهو قد زار أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي سلطنة عمان في أول زيارة رسمية معلنة لدولة خليجية لا تربطها علاقات دبلوماسية مع مع إسرائيل.

"عهد جديد من التعاون" بين إسرائيل وتشاد

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي مشترك مع ديبي إثر اللقاء "نستأنف تعاونا كان علق"، مضيفا أن التعاون بين البلدين سيركز على مكافحة الإرهاب "الهدف المشترك بيننا جميعا"، مؤكدا "أن إسرائيل تعود إلى أفريقيا وأفريقيا تعود إلى إسرائيل".

وقال ديبي "نبدأ عهدا جديدا من التعاون". وأوضح "أن أفق استئناف العلاقات الدبلوماسية لا يحجب القضية الفلسطينية" مؤكدا أن "تشاد متمسكة بعمق بمسار السلام بين إسرائيل وفلسطين".

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم