تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الإمارات تصدر عفوا عن الأكاديمي البريطاني المتهم بالتجسس ماثيو هيدجيز

البريطاني ماثيو هيدجيز
البريطاني ماثيو هيدجيز أ ف ب / أرشيف

أصدر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الاثنين عفوا عن البريطاني ماثيو هيدجيز المحكوم بالسجن المؤبد بتهمة التجسس، ضمن قائمة شملت 785 سجينا بمناسبة اليوم الوطني للبلاد. وأعرب وزير الخارجية البريطاني عن "امتنانه" للإمارات رغم عدم اتفاقه مع الاتهامات الموجهة لهيدجيز. وقبيل إعلان قرار العفو، عرضت الإمارات تسجيلا مصورا يعترف فيه هيدجيز بالعمل لصالح المخابرات البريطانية.

إعلان

أعلنت وكالة أنباء الإمارات في بيان الاثنين أن رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان أصدر عفوا عن الأكاديمي البريطاني ماثيو هيدجيز المحكوم بالسجن المؤبد بتهمة التجسس، وذلك بعد دقائق من بث تسجيل فيديو يعترف فيه بأنه عضو في المخابرات البريطانية "إم آي 6".

وجاء في البيان أنه سيُسمح للشاب البريطاني بمغادرة دولة الإمارات "فور اكتمال الإجراءات الرسمية".

وأوضح البيان أن عائلة هيدجيز قدمت "التماسا للعفو" إلى الشيخ خليفة "من خلال إرسال رسالة شخصية إلى سموه"، وأن الرئيس الإماراتي قرر أن يكون هيدجيز أحد السجناء الـ785 الذين أصدر عفوا عنهم بمناسبة اليوم الوطني.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في بيان العفو إن خطوة الإفراج عن هيدجيز "تتيح لنا التركيز على متانة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والمنافع التي يمكن أن يجنيها كلا البلدين والمجتمع الدولي عموما".

الإمارات تعرض فيديو لاعتراف هيدجيز بالتجسس

ورغم قرار العفو عنه، كررت أبوظبي الاثنين اتهام هيدجيز بأنه "عميل استخبارات". فقبيل الإعلان عن العفو، عرضت الإمارات تسجيل فيديو يعترف فيه هيدجيز بأنه عضو في وكالة المخابرات البريطانية، كدليل إدانة.

وقال بيان تلاه المسؤول الإعلامي الحكومي جابر اللمكي أن هيدجيز قام بأعمال تجسس حول القدرات العسكرية للدولة الخليجية، وسياساتها الاقتصادية، والعائلات الحاكمة فيها، ودورها العسكري والسياسي في اليمن.

لندن ترحب بالإفراج عن هيدجيز

وفور الإعلان عن العفو، عبرت بريطانيا عن امتنانها لدولة الإمارات، وقال وزير الخارجية جيريمي هانت: "أنباء رائعة عن ماثيو هيدجيز... رغم أننا لا نتفق مع الاتهامات لكننا ممتنون لحكومة الإمارات لحل القضية بسرعة".

وأضاف أنها "لحظة حلوة ومرة" في نفس الوقت لأنه يفكر في أبرياء ما زالوا محتجزين في إيران. ومضى قائلا "لن تتحقق العدالة حتى يعودوا هم أيضا إلى الوطن سالمين".

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن