فرنسا

الرئيس الفرنسي يعد بإغلاق 14 مفاعلا نوويا بحلول عام 2035

مفاعل نووي فرنسي في منطقة إين
مفاعل نووي فرنسي في منطقة إين أ ف ب

قدم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء خطته لإغلاق 14 مفاعلا نوويا في أفق عام 2035. وأعلن الرئيس الفرنسي خلال كلمة مخصصة للتحول في مجال الطاقة في فرنسا، عن الخطوط العريضة لسياسيته في التنويع من مصادرها.

إعلان

وعد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء بإغلاق 14 مفاعلا نوويا فرنسيا بحلول العام 2035. ويأتي الإعلان الرئاسي في إطار برنامج مرتبط بسياسته المتصلة بالتحول البيئي.

وأضاف ماكرون قائلا خلال عرضه خطوط سياسة الطاقة للسنوات العشر المقبلة وفي صلبها مستقبل الطاقة النووية إن برنامجه الانتخابي لم يقدم وعدا بإنهاء العمل بالطاقة النووية في فرنسا لكن بتقليص اللجوء إليها وتنويع مصادر الطاقة.

وبحسب الإعلان الرئاسي فإن فرنسا ستغلق 14 مفاعلا نوويا من أصل 58 مفاعلا تعمل حاليا، بحلول عام 2035، على أن يتم إغلاق ما بين أربعة وستة مفاعلات بحلول عام 2030.

وتشمل الخطة ما سبق أن أعلن عنه من إغلاق لاثنين من أقدم مفاعلات فرنسا النووية، ويقعان في في فيسينهيم شرق فرنسا. وقال ماكرون إن إغلاقهما الرسمي سيكون في صيف 2020.

ماكرون يعلن إغلاق مفاعلات نووية وإحداث "مجلس أعلى للمناخ"

وأضاف أن فرنسا ستغلق بحلول 2020، محطاتها الأربع المتبقية لإنتاج الكهرباء من الفحم في إطار جهود مكافحة التلوث.

وتعتمد فرنسا على الطاقة النووية في إنتاج نحو 72 بالمئة من احتياجاتها من الكهرباء. وتريد الحكومة خفض هذه النسبة إلى 50 في المئة بحلول عام 2030 أو 2035 من خلال تطوير المزيد من مصادر الطاقة المتجددة.

وقال ماكرون إنه سيطلب من "مؤسسة كهرباء فرنسا" دراسة جدوى استخدام المزيد من المفاعلات النووية العاملة بالماء المضغوط من الجيل المقبل، ولكنه سينتظر حتى عام 2021 قبل أن يقرر بشأن المضي قدما في بنائها.

للمزيد: المفاعلات النووية الفرنسية: القنبلة الموقوتة؟

وتعمل شركة كهرباء فرنسا حاليا على بناء أول مفاعل نووي بالماء المضغوط في منطقة فلامنفيل على ساحل الأطلسي في شمال غرب فرنسا.

وكان من المقرر في الأصل وصل هذا مفاعل فلامنفيل بالشبكة الكهربائية في عام 2012 لكن المشروع واجه مشاكل فنية وتخطى الميزانية المقررة له.

وجاءت تصريحات ماكرون في كلمة مخصصة للتحول في مجال الطاقة في فرنسا كانت مقررة قبل بدء الاحتجاجات التي يقوم بها من يطلق عليهم اسم "السترات الصفراء" والذين يتظاهرون منذ أسابيع بانتظام لارتفاع الضريبة على الوقود. وشهدت تحركاتهم مواجهات مع القوى الأمنية.

 

فرانس 24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم