استقالة العضو الماليزي في لجنة الأخلاقيات بالفيفا المشتبه بتورطه في الفساد

إعلان

باريس (أ ف ب) - أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأربعاء أن الماليزي سوندرا راجو عضو لجنة الأخلاقيات التابعة له والمشتبه تورطه في الفساد في بلاده، استقال من منصبه.

وأوضح الاتحاد الدولي في بيان له "أخذت لجنة الأخلاقيات في الفيفا علما باستقالة بمفعول فوري للسيد سوندرا راجو من منصبه نائبا لرئيس الغرفة القضائية".

وأوقف راجو قبل أسبوع في ماليزيا لدى عودته من زوريخ حيث مقر الفيفا. وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن سلطات مكافحة الفساد الماليزية تتهمه باستغلال من منصبه لاختلاس أموال لغايات شخصية.

وذكَّر الاتحاد الدولي في بيانه بأنه أوقفه عن مهامه منذ 21 تشرين الثاني/نوفمبر، في يوم الكشف عن اعتقاله من قبل وسائل الإعلام.

وهزت الاتحاد الدولي فضيحة فساد كبيرة بدءا من 27 أيار/مايو 2015 أدت إلى اعتقال مسؤولين كبار في الهيئة الكروية العالمية في زوريخ بطلب من القضاء الأمريكي. كما فتح القضاء السويسري أكثر من عشرين دعوى ضد العديد من المسؤولين خصوصا الرئيس السابق للفيفا السويسري جوزيف بلاتر وأمينه العام السابق الفرنسي جيروم فالك.