تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البرازيل تتخلى عن استضافة قمة المناخ 2019 بسبب "الميزانية" و"انتقال السلطة" في البلاد

نشطاء يتظاهرون ضد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال مؤتمر حول المناخ في بون بألمانيا 17 نوفمبر 2018
نشطاء يتظاهرون ضد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون خلال مؤتمر حول المناخ في بون بألمانيا 17 نوفمبر 2018 رويترز/ أرشيف

أعلنت البرازيل الأربعاء تخليها عن استضافة قمة المناخ في 2019، مرجعة ذلك القرار إلى "قيود متعلقة بالميزانية وعملية الانتقال مع الإدارة الجديدة" التي ستتولى مهامها مطلع العام المقبل. وكان الرئيس البرازيلي الجديد جايير بولسونارو قد ألمح في وقت سابق إلى إمكانية انسحاب بلاده من اتفاقية باريس للمناخ، وهو معروف بمواقفه المثيرة للجدل حول البيئة.

إعلان

أعلنت وزارة الخارجية البرازيلية في بيان الأربعاء تخلي البرازيل عن تنظيم قمة المناخ في 2019 وهي السنة التي سيتولى فيها السلطة الرئيس اليميني المتطرف جايير بولسونارو المعروف بمواقفه المثيرة للجدل حول البيئة.

وقالت الوزارة إن "بسبب قيود متعلقة بالميزانية (...) وعملية الانتقال مع الإدارة الجديدة التي ستتولى مهامها في الأول من كانون الثاني/يناير 2019، اضطرت حكومة البرازيل لسحب عرضها استضافة القمة".

بولسونارو يلمح إلى إمكانية انسحاب البرازيل من اتفاقية باريس حول المناخ

وعين بولسونارو الذي انتخب قبل شهر، على رأس الدبلوماسية البرازيلية أرنستو أراوجو المعجب جدا بالرئيس دونالد ترامب ودان الثلاثاء في مقال نشرته صحيفة "غازيتا دو بوفو" حالة "الاستنفار المناخي".

وألمح الرئيس المنتخب من جهته، إلى أنه يمكن وفق بعض الشروط، إخراج البرازيل من اتفاقية باريس حول المناخ.

ويأتي هذا الإعلان قبل أيام من بدء مؤتمر المناخ في كاتوفيتشي في بولندا. ويفترض أن تعقد قمة 2019 من 11 إلى 22 تشرين الثاني/نوفمبر وكانت البرازيل المرشحة الوحيدة لاستضافتها.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.