بومبيو يلتقي الأحد نظيره المكسيكي الجديد لبحث قضيتَي الحدود والمهاجرين

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - يلتقي وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد نظيره المكسيكي الجديد مارسيلو إيبرارد لإطلاق سلسلة محادثات رسمية للتوصل إلى اتفاق لاحتواء وصول المهاجرين إلى الولايات المتحدة، وفق ما أعلن البيت الأبيض الثلاثاء.

وكان بومبيو ووزيرة الأمن الداخلي الأميركية كيرستين نيلسن قد التقيا سرًا بإيبرارد في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في هيوستن بتكساس.

ومنذ ذلك الحين تحدث مسؤولون في الحكومة المقبلة للرئيس المكسيكي المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، في الإعلام، عن "اتفاق" يتعلق ببقاء طالبي اللجوء في المكسيك أثناء درس طلباتهم في الولايات المتحدة، قبل أن يعود هؤلاء عن تصريحاتهم.

غير أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد من جهته مضمون هذا الاتفاق، من دون أن يحدد ما إذا تم إبرامه رسميا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ساره ساندرز الثلاثاء إن "هذه المحادثات مستمرة. لن يكون هناك قرار نهائي إلى حين تولّي الحكومة المكسيكية الجديدة السلطة، وهذا سيحصل السبت" وهو اليوم الذي يؤدي فيه الرئيس لوبيز اوبرادور اليمين.

ويأتي ذلك مع تزايد غضب ترامب إثر توافد آلاف المهاجرين من أميركا الوسطى في قوافل وصلت إلى الجانب المكسيكي من الحدود على أمل دخول الولايات المتّحدة سعيًا الى حياة أفضل.

وكان ترامب أمر بنشر نحو ستة آلاف جندي على طول الحدود مع المكسيك من أجل تقديم الدعم لأجهزة الجمارك وحماية الحدود ولقوات الحرس الوطني المنتشرة هناك، ودرء ما وصفه بـ"اجتياح" قافلة مهاجرين وطالبي لجوء لبلاده.