دوري أبطال أوروبا: أتلتيكو مدريد إلى ثمن النهائي

إعلان

مدريد (أ ف ب) - تأهل أتلتيكو مدريد الإسباني إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم بفوزه الإثنين على ضيفه موناكو الفرنسي 2-صفر في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجل كوكي (2) والفرنسي أنطوان غريزمان (24) الهدفين فارتفع رصيد أتلتيكو الى 12 نقطة تصدر بها المجموعة موقتا بفارق ثلاث نقاط أمام بوروسيا دورتموند الألماني الذي يستضيف لاحقا كلوب بروج البلجيكي (4 نقاط)، فيما خرج موناكو من المنافسة بعدما وقف رصيده عند نقطة واحدة.

وفي الجولة الأخيرة في 11 كانون الأول/ديسمبر، يلعب موناكو مع دورتموند، وكلوب بروج مع أتلتيكو.

على ملعب واندا متروبوليتانو في مدريد، تقدم أتلتيكو بهدف مبكر بعد مرور أقل من دقيقتين عندما سدد كوكي كرة قوية لامست جسم المدافع الشاب بونوا بادياشيل (17 عاما) ودخلت مرمى الحارس السويسري المخضرم دييغو بيناليو (35 عاما).

وواصل الفريق المحلي ضغطه، وأصاب لاعبه الفرنسي الآخر توما ليمار القائم الأيمن لمرمى بيناليو بتسديدة من خارج المنطقة (8)، وأخفق غريزمان في أول محاولاته بعد تمريرة رأسية من كوكي (13)، ثم نجح الفرنسي في الثانية بعدما تلقى كرة من الأرجنتيني أنخل كوريا إثر مجهود فردي داخل المنطقة تابعها بخارج قدمه اليسرى على يسار الحارس بيناليو (24).

وتسيد أتلتيكو أرض الملعب دون أن يزيد غلته، فيما كانت فرصة وحيدة لموناكو عبر بادياشيل الذي تابع برأسه كرة من البلجيكي ناصر الشاذلي انحرفت قليلا عن المرمى (45+1).

وفي بداية الشوط الثاني، تحسن أداء موناكو بشكل ملحوظ مع نزول قائده لاعب أتلتيكو السابق الكولومبي راداميل فالكاو بديلا لموسى سيلا، فهدد مرمى مضيفه مرتين متتاليتين (60 و64)، وسدد زميله هان-نواه ماسينغو كرة قوية من خارج المنطقة مالت قليلا الى الجهة اليمنى (65).

واستعاد أتلتيكو التحكم بالمجريات، وكاد فيتولو، بديل كوكي، يعزز تقدمه بهدف ثالث لكنه فقد توازنه خلال التسديد من مسافة قريبة (76)، ونفذ غريزمان كرة من ركلة حرة في مكان مناسب فعلت كرته العارضة بقليل (80).

ولمس المونتينيغري ستيفان سافيتش الكرة بيده في المنطقة المحرمة فنال الصفراء الثانية وخرج، واحتسبت ركلة جزاء لصالح موناكو نفذها فالكاو برعونة وذهبت الكرة بعيدة في الجهة اليسرى (83)، وأبعد الحارس السلوفيني يان أوبلاك الى ركنية كرة عالية نفذت من ركلة حرة بعيدة (89)، وكانت المحاولة الأخيرة في اللقاء لفالكاو الذي لم ينجح في تقليص الفارق (90+3).