تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: توتنهام يعزز حظوظه وبرشلونة صدارته

3 دَقيقةً
إعلان

لندن (أ ف ب) - عزز توتنهام الإنكليزي حظوظه بالتأهل الى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه على ضيفه انتر ميلان الإيطالي 1-صفر، وبرشلونة الإسباني الضامن لبطاقة التأهل صدارته للمجموعة الثانية بفوزه على مضيفه ايندهوفن الهولندي 2-1 الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

وصار رصيد توتنهام 7 نقاط وانتزع المركز الثاني من انتر ميلان بفارق المواجهات المباشرة بعدما خسر أمامه 1-2 ذهابا، مقابل 13 لبرشلونة ونقطة واحدة لايندهوفن.

وستكون الجولة الأخيرة في 11 كانون الأول/ديسمبر حاسمة بالنسبة الى انتر ميلان وتوتنهام حيث يستضيف الأول ايندهوفن، ويحل الثاني ضيفا على العملاق الكاتالوني.

في المباراة الأولى على ملعب ويمبلي وأمام اكثر من 57 الف متفرج، امسك توتنهام بزمام المبادرة من البداية، وكان هاري كاين قريبا من افتتاح التسجيل بتسديدة خطرة من مسافة قريبة اصابت القائم الأيمن وارتدت من يد الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش المغلق للزاوية (7)، ومر كاين عرضيا بخط مواز للمرمى ومرر كرة لديلي آلي الذي سدد بقوة فوق العارضة (12).

وتهيأت فرصة جديدة لتوتنهام من لعبة ثلاثية بدأها الفرنسي موسى سيسوكو في الجهة اليمنى الى ديلي آلي امام المرمى الذي مررها بالعرض في الجهة اليسري الى البرازيلي لوكاس مورا الذي أرسلها خفيفة وسيطر عليها الحارس هاندانوفيتش (30)، وأصاب هاري وينكز عارضة انتر ميلان (38).

وتباطأ الإسباني بورخا فاليرو في التسديد فضاعت فرصة هي الأغنى لانتر ميلان بعد دقيقة واحدة من نزوله بديلا للبلجيكي راديا ناينغولان الذي خرج مصابا (45).

وفي الشوط الثاني، نفذ ماتيو بوليتانو ركلة حرة مرت من بين الأقدام وشكلت خطرا كبيرا قبل أن تبعدها قدم بن ديفيس (56)، وأهدر البلجيكي توبي الدرفيريلد فرصة ثمينة لتوتنهام عندما تابع برأسه خارج الخشبات كرة رفعت من ركلة حرة (71).

وقال الدنماركي كريستيان إريسكن الذي نزل مكان الأرجنتيني إريك لاميلا (70)، الكلمة الفصل في اللقاء وسجل الهدف الوحيد بعد لعبة ثلاثية جديدة من عند سيسوكو في الجهة اليمنى الى آلي مقابل المرمى فمررها بهدوء الى الدنماركي غير المراقب في الجهة اليسرى أرسلها الأخير الى الزاوية اليسرى البعيدة عن متناول هاندانوفيتش (80).

-برشلونة يحقق الأهم-

وفي ايندهوفن، تحكم الفريق الهولندي بمجريات الشوط الأول، وحرم منافسه بقيادة الأرجنتيني ليونيل ميسي من تشكيل أي خطورة تذكر على مرماه، لكن العملاق الكاتالوني حقق الأهم في الشوط الثاني.

وكانت أول محاولات الضيوف عبر التشيلي أرتورو فيدال في الدقيقة (31) لكنها لم تكتمل بعدما تدخل الدفاع وشتت الكرة قبل ان يهدد ميسي مرمى الفريق المحلي ثلاث مرات في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط (36 و39 و42).

وانتظر برشلونة حتى الدقيقة 61 لافتتاح التسجيل عبر ميسي الذي تلقى كرة من الفرنسي عثمان ديمبيلي انهاها في سقف الزاوية اليسرى.

وأضاف جيرار بيكيه الهدف الثاني بعدما نفذ ميسي كرة من ركلة حرة تابعها الأول بيمناه في أسفل الزاوية اليمنى (70).

وقلص ايندهوفن الفارق عبر لوك دي يونغ من ضربة رأس إثر تمريرة عرضية من افسباني أنجيلينيو (83).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.