دوري الأبطال: سان جرمان يثأر من ليفربول ويعزز حظوظه ونابولي يقترب كثيرا

إعلان

باريس (أ ف ب) - عزز باريس سان جرمان الفرنسي حظوظه في التأهل إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين على ضيفه ليفربول الإنكليزي 2-1 الأربعاء في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة، فيما اقترب نابولي الإيطالي كثيرا من تخطي الدور الأول بفوزه على ضيفه النجم الأحمر الصربي 3-1.

على ملعب بارك دي برانس، حسم باريس سان جرمان القمة المرتقبة وثأر لخسارته أمام ليفربول 2-3 في أنفيلد في الجولة الأولى، وحقق فوزه الثاني في دور المجموعات فانتزع المركز الثاني من الفريق الإنكليزي بعدما رفع رصيده إلى 8 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف نابولي.

ووقف رصيد ليفربول عند 6 نقاط وبات مطالبا بالفوز على ضيفه نابولي في الجولة السادسة الأخيرة في 11 كانون الأول/ديسمبر المقبل لضمان مواصلة مشواره في المسابقة التي بلغ مباراتها النهائية الموسم الماضي.

ويدين باريس سان جرمان بفوزه إلى مدافعه الإسباني خوان برنات الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 13، ونجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي أضاف الهدف الثاني (37)، فيما سجل جيمس ميلنر الهدف الوحيد للضيوف (45+1 من ركلة جزاء).

ونجح الفريق الباريسي في قلب وضعه في المجموعة، فبعدما كان خارج المركزين المؤهلين إلى الدور المقبل، بات في افضل وضع كونه يلاقي في الجولة الأخيرة مضيفه النجم الأحمر وفوزه سيضمن له بطاقة ثمن النهائي للموسم السابع على التوالي لتفادي الدخول في الحسابات المعقدة في حال تعادله وفوز ليفربول على نابولي بفارق هدفين بعدما خسر صفر-1 ذهابا في إيطاليا.

ويتفوق باريس سان جرمان على ليفربول في المواجهات المباشرة (2-3 في انكلترا و2-1 في فرنسا)، فيما يتفوق نابولي على الفريق الباريسي (2-2 في باريس و1-1 في نابولي).

وضغط باريس سان جرمان بقوة منذ بداية المباراة بحثا عن التسجيل المبكر معتمدا على ثلاثيه الهجومي الضارب المكون من نيمار وكيليان مبابي اللذين لعبا أساسيين بعدما تعافيا من إصابة في العضلة الضامة والكتف على التوالي مع منتخبي بلديهما، والأوروغوياني إدينسون كافاني.

-أفضل هداف برازيلي-

ولجأ الفريق الباريسي إلى التسديد من بعيد أمام استحالة اختراق دفاع الإنكليز، فسدد مبابي بجوار القائم الأيمن (3)، والأرجنتيني أنخل دي ماريا من خارج المنطقة أبعدها الحارس البرازيلي أليسون إلى ركنية (7)، ومبابي من خارج المنطقة بين يدي اليسون (12).

ونجح برنات في افتتاح التسجيل عندما استغل كرة مرتدة من فيرجيل فان دايك اثر تمريرة عرضية لمبابي فهيأها لنفسه بيسراه وسددها بيمناه على يمين أليسون (13).

وكانت أول محاولة لليفربول على المرمى الفرنسي تسديدة محمد صلاح من داخل المنطقة بجوار القائم الايسر لبوفون (21).

وتحولت السيطرة لليفربول بعد الهدف دون نتيجة، وتدخل أليسون في توقيت مناسب لإبعاد كرة عرضية زاحفة لمبابي من أمام كافاني (31)، قبل أن يعزز أضصحاب الأرض تقدمهم اثر هجمة مرتدة قادها نيمار الذي مرر كرة الى مبابي المتوغل من الجهة اليسرى فمررها عرضية زاحفة تابعها كافاني بيمناه ارتدت من أليسون وتهيأت أمام نيمار الذي تابعها بيمناه على يساره (37).

وهو الهدف الـ31 لنيمار في المسابقة القارية العريقة فبات أفضل هداف برازيلي في تاريخها بعد مواطنه كاكا (30).

وحصل ليفربول على ركلة جزاء اثر عرقلة السنغالي ساديو مانيه داخل المنطقة من قبل دي ماريا فانبرى لها ميلنر بنجاح على يمين حارس المرمى الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون (45+1).

وسجل ماركينيوس الهدف الثالث لباريس سان جرمان عندما تابع كرة داخل المنطقة اثر ركلة حرة جانبية لدي ماريا بيد ان الحكم ألغاه بداعي التسلل (47).

وحاول ليفربول إدراك التعادل في الشوط الثاني دون محاولات خطيرة.

- نابولي يحقق الأهم -

وحقق نابولي الأهم بفوزه على ضيفه النجم الأحمر 3-1 وخطا خطوة مهمة نحو الدور ثمن النهائي حيث بات بحاجة إلى التعادل فقط.

ومنح القائد الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك التقدم لنابولي في الدقيقة الحادية عشرة بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر كرة رأسية ل ماكسيموف إثر ركلة ركنية.

وأضاف الدولي البلجيكي دريس مرتنز الهدف الثاني بيمناه بطريقة رائعة من داخل المنطقة مستغلا كرة عرضية من الجهة اليسرى (33).

وعزز مرتنز بهدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه مطلع الشوط الثاني بتسديدة رائعة اثر تمريرة من هامسيك (52).

وسجل الفاردو بن محمد من جزر القمر الفارق للضيوف في الدقيقة 57 بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة من الألماني ماركو مارين.