تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو وماتيس يؤكدان عدم وجود دليل "دامغ" على تورط محمد بن سلمان في مقتل خاشقجي

صورة أرشيفية لوزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين مايك بومبيو وجيم ماتيس
صورة أرشيفية لوزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين مايك بومبيو وجيم ماتيس رويترز / أرشيف

خلال جلسة مغلقة الأربعاء أمام مجلس الشيوخ، حاول وزيرا الدفاع والخارجية الأمريكيين جيم ماتيس ومايك بومبيو إقناع الأعضاء بأهمية استمرار دعم واشنطن للسعودية، على الرغم من أزمة حرب اليمن ومقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي. وفي ختام الجلسة، صوت 63 عضوا مقابل اعتراض 37، على مشروع قرار مبدئي لإنهاء الدعم العسكري الأمريكي للتحالف في حرب اليمن، مما يمهد الطريق أمام تصويت نهائي خلال أيام.

إعلان

مثل وزير الخارجية مايك بومبيو ووزير الدفاع جيم ماتيس أمام مجلس الشيوخ الأربعاء، قبل التصويت المقرر على خفض المساعدة العسكرية للرياض، التي تُلقى عليها مسؤولية الأعداد المرتفعة من القتلى المدنيين في الضربات على اليمن وتواجه غضبا عالميا كذلك بسبب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وفي ختام الجلسة، صوت مجلس الشيوخ الأمريكي بـ63 صوتا مقابل اعتراض 37 لصالح إنهاء عقبة في طريق مشروع قرار لإنهاء الدعم العسكري الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن الأهلية، مما يمهد الطريق أمام تصويت نهائي محتمل على مشروع القرار خلال أيام.

ودافع وزير الخارجية مايك بومبيو بضرواة عن ضرورة استمرار دعم واشنطن للرياض في حرب اليمن. وقال بومبيو إنه "حزين للمعاناة في اليمن ولكن لو لم تكن الولايات المتحدة ضالعة في اليمن لكانت الأوضاع أسوأ مما هي عليه".

وأضاف بومبيو: "ماذا سيحدث إذا أوقفت الولايات المتحدة جهودها في اليمن؟ لن تقف الحرب ولكن ما سيحدث أن ذلك سيضر بشدة بالأمن القومي للولايات المتحدة".

الكونغرس الأمريكي يدرس وقف الدعم العسكري للتحالف العربي في اليمن

ماتيس: السعودية تلعب دورا حيويا في ضمان أمن إسرائيل والمنطقة

أما ماتيس فأشار خلال كلمته أن "الولايات المتحدة نادرا ما كانت تملك حرية العمل مع شركاء لا غبار عليهم (...)

وأضاف "إن العلاقات الطويلة ترشدنا ولكنها لا تعمينا. السعودية وبسبب موقعها الجغرافي والتهديد الإيراني، مهمة للحفاظ على الأمن الإقليمي والإسرائيلي وعلى مصلحتنا في شرق أوسط مستقر".

وأشار ماتيس إلى تدريب الجيش الأمريكي طياري التحالف العربي باعتباره مهما في خفض عدد الوفيات.

وقال "رغم أن المآسي تحدث في الحرب، فإن تقديراتنا تشير إلى أن تحسن اتخاذ القرار التكتيكي لطياري التحالف العربي خفض من خطر وقوع ضحايا مدنيين".

وحذر أعضاء الكونغرس من أن سحب الدعم الأمريكي سيجعل إيران أقوى وسيقوي كذلك تنظيم "الدولة الإسلامية" وتنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.

بومبيو وماتيس ينفيان وجود دليل مباشر يربط ولي العهد السعودي بمقتل خاشقجي

وبعد جلسة استماع الأربعاء صرح بومبيو للصحافيين أنه لم يشاهد أي دليل "مباشر" يربط بين مقتل خاشقجي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

ودعا عدد من أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى رد أمريكي قوي على مقتل خاشقجي بما في ذلك حظر مبيعات الأسلحة وفرض المزيد من العقوبات تضاف إلى العقوبات التي فرضتها واشنطن على 17 سعوديا متهمين بالضلوع في جريمة القتل.

وكان وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس قد قال في وقت سابق الأربعاء إن الولايات المتحدة ليس لديها أي دليل دامغ على أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ضالع في قتل الصحافي السعودي المقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي في إسطنبول الشهر الماضي.

وعندما سئل عن تقارير بأن تقييم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية هذا الشهر خلص إلى أن ولي العهد أمر بقتل خاشقجي، أحال ماتيس الصحافيين إلى وكالة المخابرات.

مداخلة المحلل السياسي عاطف عبد الجواد

وقال ماتيس للصحافيين في وزارة الدفاع (البنتاغون) "ليس لدينا دليل دامغ على أن ولي العهد له يد فيما حدث، لا المخابرات ولا أي شخص آخر. لا يوجد دليل دامغ" مضيفا أن الولايات المتحدة لا تزال تتوقع محاسبة المسؤولين عن قتل خاشقجي.

وشدد وزير الدفاع أن على الولايات المتحدة محاولة محاسبة المسؤولين عن قتل خاشقجي والإقرار في الوقت ذاته بأن السعودية "شريك استراتيجي ضروري".

وأزعج دعم ترامب القوي للرياض أعضاء الكونغرس ومن بينهم عدد من أعضاء حزبه الجمهوري خاصة بعد مقتل خاشقجي الذي أقرت به الرياض.

ووصف ترامب السعودية الأسبوع الماضي بأنها "شريك قوي" وقال أنه من غير الواضح ما إذا كان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كان على علم بخطة قتل خاشقجي.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.