29 جريحاً في تفجير انتحاري في أقصى شمال الكاميرون (مصادر أمنية)

إعلان

ياوندي (أ ف ب) - جُرح 29 شخصاً على الأقل في اعتداء انتحاري نفذته الأربعاء امرأة في بلدة أمشيدي في أقصى شمال الكاميرون التي تشهد بشكل منتظم هجمات ينفذها جهاديو بوكو حرام من نيجيريا المجاورة، حسب ما أفادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس.

وأكد مسؤول أمني محلي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "انتحارية فجّرت نفسها هذا الصباح في أمشيدي" و"سجّلنا (سقوط) 29 جريحاً، بعضهم أُجلي إلى مورا"، كبرى المدن في المنطقة.

وأكد المصدر مقتل انتحارية ثانية قبل أن تتمكن من تنفيذ التفجير، على أيدي جنود نُشروا في المدينة لمحاربة بوكو حرام، بحسب هذا المصدر.

وحصل الاعتداء قبيل الساعة 8,00 (07,00 ت غ) في سوق بلدة أمشيدي الواقعة على الحدود مع نيجيريا، وفق ما أوضح مسؤول من لجنة محلية للدفاع المدني.

وقال "هناك الكثير من الجرحى. رأيتُ حوالى عشرين" لافتا إلى أن يوم الأربعاء عادة هو يوم السوق الكبير في أمشيدي. وتابع "بعد الاعتداء، فرُغ السوق".

وشهدت أمشيدي وهي نقطة تجارية مهمة، مواجهات بين جنود كاميرونيين ومقاتلي بوكو حرام.

وبعد معارك كثيفة، تمكن الجيش من تأمين المدينة وطرد بوكو حرام، الأمر الذي سمح بعودة السكان تدريجياً بعد أن كانوا فرّوا منها.

ومنذ أشهر عدة، عادت الحركة التجارية التي شلّتها الحرب إلى أمشيدي حيث لم يتم تسجيل مؤخراً أي اعتداء انتحاري أو اعتداء كبير لبوكو حرام.