تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دوري أبطال أوروبا: باريس سان جرمان يفوز على ليفربول ويقترب من الدور ثمن النهائي

لاعبو باريس سان جرمان يحتفلون بإحراز الهدف الأول في مرمى ليفربول 28 نوفمبر 2018
لاعبو باريس سان جرمان يحتفلون بإحراز الهدف الأول في مرمى ليفربول 28 نوفمبر 2018 رويترز

أحرز باريس سان جرمان فوزا ثمينا على ضيفه ليفربول بنتيجة 2-1 في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ليبقى في السباق إلى الدور ثمن النهائي. وفي المجموعة ذاتها، فاز نابولي على النجم الأحمر بلغراد 3-1 لينفرد بالصدارة بفارق نقطة واحدة عن باريس سان جرمان.

إعلان

حقق باريس سان جرمان الفوز الأهم عندما فاز على ضيفه ليفربول مساء الأربعاء بنتيجة 2-1 على ملعب بارك دي برانس في الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة لمسابقة  دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. 

ويحتل زملاء نيمار المركز الثاني متخلفين بنقطة واحدة على نابولي الإيطالي، والذي فاز على ضيفه النجم الأحمر بلغراد 3-1، ومتقدمين بنقطتين على ليفربول. 

وقدم باريس سان جرمان أداء قويا في الدقائق العشرين الأولى من المباراة، وفرض إيقاعا خانقا على منافسه الذي ظهر مرتبكا فتراجع إلى الوراء وسط ضغط نيمار ومبابي وزملائهما. وكانت أول فرصة لفريق العاصمة الفرنسية في الدقيقة السابعة بتسديدة قوية من دي ماريا تصدى لها الحارس أليسون بصعوبة.

وتوالت الهجمات على مرمى الحارس البرازيلي لنادي ليفربول ليتمكن الظهير الأيسر برنات من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 13 إثر لقطة جماعية قادها نيمار مجبرا الدفاع على التراجع لغاية التمركز داخل منطقته، وهو الشيء الذي خادع أليسون في النهاية.

واستمرت وتيرة المباراة السريعة التي فرضها باريس سان جرمان، علما أن الأخير كان بحاجة للفوز لأجل البقاء في السباق نحو التأهل لثمن النهائي، أي دور الـ16. وخلق مبابي ودي ماريا عدة فرص اقترب خلالها أكثر فأكثر من تعميق الفارق، ونجح في مهمته عندما هز نيمار شباك ليفربول بعد لقطة جماعية جميلة ختمها اللاعب البرازيلي بهدف ثان في الدقيقة 37.

وفي حين كان الجميع يستعد للدخول إلى غرف الملابس، شن ليفربول هجمة أخيرة في الشوط الأول فانطلق السنغالي ساديو مانيه صوب المرمى ليتم إيقافه داخل منطقة الجزاء وبطريقة غير شرعية فأعلن الحكم ركلة جزاء حولها جيمس ميلنر لهدف.

وأهدر لاعبو ليفربول بقيادة محمد صلاح فرصا عدة لتسجيل هدف التعادل، تارة عن طريق فرمينيو وتارة أخرى عن طريق مانيه أو صلاح نفسه. أما باريس سان جرمان، فبدا كأنه أراد الحفاظ على النتيجة وبالتالي على حظوظه في التأهل في الجولة الأخيرة أمام مضيفه الصربي النجم الأحمر بلغراد بعد أسبوعين.

وما أكد نية المدرب توماس توخل في الحفاظ على النتيجة، دخول لاعب الوسط رابيو في مكان مبابي في الدقيقة 75، ليترك "البي إس جي" الكرة لمنافسه الإنكليزي الذي سعى جاهدا لتسجيل هدف التعادل لكن صلاح ومانيه فشلا في كل مرة أمام قوة دفاع باريس سان جرمان المكون من تياغو سيلفا وماركينيوس، إضافة إلى برنات وكيلر وكيمبمبي. 

ورغم أن رأسية ماركينيوس في الدقيقة 70 كادت تركن في شباك أليسون إلا أن الأخير تألق وأنقذ فريقه من الهدف الثالث. وبقيت النتيجة على حالها لغاية صافرة النهاية.

وفي المجموعة ذاتها، فاز نابولي على ضيفه النجم الأحمر 3-1 لينفرد بالصدارة بفارق نقطة واحدة على باريس سان جرمان وثلاث نقاط على ليفربول.  

وتأهلت أيضا إلى الدور المقبل كل من برشلونة (الفائزة على هيندوفن 2-1) وأتلتيكو مدريد (2-صفر أمام موناكو) وبورتو ودورتموند وشالكه.

علاوة مزياني

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.