تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محامي ترامب السابق يقر بالكذب أمام الكونغرس خلال شهادته في قضية التدخل الروسي بالانتخابات

محامي ترامب السابق مايكل كوهين خلال خروجه من مقر المحكمة الاتحادية في مانهاتن 29 نوفمبر 2018
محامي ترامب السابق مايكل كوهين خلال خروجه من مقر المحكمة الاتحادية في مانهاتن 29 نوفمبر 2018 رويترز

أقر مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس بالكذب خلال شهادته أمام مجلس الشيوخ فيما يتعلق بالتحقيقات حول التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية. وقال إنه أدلى بتلك الشهادة بدافع "الولاء للرئيس". ويأمل كوهين، الملاحق بتهم جنائية، بتخفيف الحكم بحقه مقابل مواصلة التعاون مع تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر.

إعلان

أقر مايكل كوهين، المحامي السابق للرئيس دونالد ترامب، الخميس في مانهاتن بذنبه بأنه أدلى بإفادة كاذبة أمام مجلس الشيوخ خلال جلسة استماع حول اتصالاته بروسيا.

وأقر كوهين بالذنب أمام محكمة اتحادية في مانهاتن بتهمة الإدلاء ببيانات كاذبة أمام الكونغرس في إطار تحقيقه بشأن ما إذا كانت حملة ترامب عملت مع روسيا للتأثير على نتيجة الانتخابات.

وقال كوهين خلال الجلسة إنه قدم بيانا مكتوبا كاذبا بشأن مشروع عقاري لمنظمة تابعة لترامب في موسكو.

ويشير إقرار كوهين بالذنب إلى أنه يأمل في تخفيف الحكم بحقه فيما يتصل بتلك الاتهامات مقابل مواصلة التعاون مع تحقيق المستشار الخاص روبرت مولر.

وقال كوهين في المحكمة إنه أدلى بهذه التصريحات بحيث تكون متسقة مع موقف ترامب وبدافع الولاء للرئيس.

وكوهين الملاحق بتهم جنائية عدة سبق له وأن أقر في نهاية آب/أغسطس بأنه مذنب بتهم عديدة وهو، منذ ابتعد عن الرئيس ترامب، يتعاون مع المحقق الخاص روبرت مولر المكلف التحقيق في قضية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية في 2016.

ترامب: كوهين "شخص ضعيف" ويحاول الحصول على حكم مخفف

من جابنه، اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محاميه السابق "بأنه شخص ضعيف. وما يحاول أن يفعله هو الحصول على حكم مخفف. ولذلك فهو يكذب بشأن مشروع الجميع يعرف أمره".

وشهد كوهين، الذي كان يُعرف باليد اليمنى لترامب، على اتفاقيات بملايين الدولارات ودفعات مالية لامرأتين زعمتا أن ترامب أقام معهما علاقة جنسية قبل انتخابات 2016.

واعترف كوهين أمام المحكمة بأن ترامب وجهه إلى انتهاك قانون تمويل الحملات الانتخابية كما اعترف بذنبه في قضايا احتيال ضريبي ومصرفي.

 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.