توقيف زعيم معارض موال لروسيا في مونتينيغرو

إعلان

بودغوريتشا (مونتينيغرو) (أ ف ب) - أعلنت شرطة مونتينيغرو توقيف نيبويسا ميدويفيتش الزعيم المعارض الموالي لروسيا ليل الخميس الجمعة بسبب "رفضه الادلاء بشهادته" في قضية فساد.

وحركة التغيير التي يقودها ميدويفيتش كانت في الأصل موالية للغرب قبل أن تنضوي في الجبهة الديموقراطية الموالية لروسيا والتي شاركت في احتجاجات 2015 اعتراضا على انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي.

وبحسب بيان الشرطة فإن ميدويفيتش، الذي قد يمتد توقيفه لشهرين، موقوف لـ""رفضه الادلاء بالشهادة" على خلفية اتّهامه على فيسبوك المحقق المونتينيغري الخاص ميليفوي كاتنيتش بتلقّي رشوة قدرها مئة ألف يورو (113 ألفا و800 دولار) من أجل تجنيب عضو في الحزب الحاكم دخول السجن.

واعتصم نواب الجبهة الديموقراطية داخل مقر البرلمان حتى ساعة متأخرة من الليل احتجاجا على توقيفه.

وقال الزعيم المعارض أندريا مانديتش "إنها سابقة في مونتينيغرو أن يودع نائب السجن بسبب أقواله".

وقال مانديتش إن ميدويفيتش "خُطف واقتيد إلى السجن".

ويحاكم مانديتش حاليا مع زعيم معارض آخر هو ميلان كنيزيفيتش للاشتباه بمحاولتهما إطاحة الحكومة في 2016.

ويقول الرجلان إن الاتهامات ضدهما مسيّسة. ويُتوقّع صدور الحكم في القضية مطلع 2019.