الروهينغا

"إبادة" مسلمي الروهينغا تدفع باريس إلى سحب لقب "مواطنة الشرف" من أونغ سان سو تشي

زعيمة بورما أونغ سان تشي
زعيمة بورما أونغ سان تشي أ ف ب/أرشيف

أعلنت مدينة باريس الجمعة، أنها ستسحب لقب "مواطنة الشرف" من زعيمة بورما أونغ سان سو تشي. وبرر مصدر مقرب من عمدة المدينة آن هيدالغو القرار بصمت زعيمة بورما أمام العنف الذي كان ضحيته أقلية الروهينغا المسلمة والذي وصفته الأمم المتحدة بـ"الإبادة".

إعلان

أعلنت متحدثة باسم عمدة مدينة باريس آن هيدالغو الجمعة، أنها اتخذت قرارا بسحب لقب "مواطنة الشرف" من الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي. وبررت المبادرة التي "لا سابق لها" بأنها جاءت احتجاجا على صمت الزعيمة البورمية حيال العنف الذي تعرضت له أقلية الروهينغا المسلمة.

للمزيد: الرئيس الفرنسي يعتبر أن الروهينغا يتعرضون لـ"إبادة جماعية" في بورما

وأوضح المصدر أنه "بالنظر إلى الانتهاكات المتعددة لحقوق الانسان التي لوحظت في بورما والعنف والاضطهاد الذي ارتكبته قوات الأمن البورمية ضد أقلية الروهينغا ووصفته الأمم المتحدة بالإبادة، فان رئيسة بلدية باريس ستقترح سحب لقب مواطنة الشرف التي منحت عام 2004 لأونغ سان سو تشي".

وسيصبح الإجراء رسميا في الاجتماع المقبل لمجلس باريس الذي يبدأ في العاشر من كانون الأول/ديسمبر.

للمزيد: متحف الهولوكوست في واشنطن يجرد سو تشي من جائزتها بسبب الروهينغا

وقال باتريك كلوغمان مساعد رئيسة البلدية المكلف بالعلاقات الدولية "إنها بادرة ذات رمزية شديدة، غير مسبوقة في تاريخ مواطنية الشرف بمدينة باريس" مبديا أسفه إزاء "الصمت غير المفهوم والذي لا يمكن التسامح معه" للزعيمة البورمية.

وكانت عمدة باريس وجهت في نهاية 2017 رسالة للزعيمة البورمية "تعبر عن القلق وتدعوها لاحترام حقوق أقلية الروهينغا. وبقيت الرسالة دون رد"، بحسب البلدية.

ولم يسبق للزعيمة البورمية أن نددت بأعمال العنف والاضطهاد بحق الروهينغا.

وكانت منظمة العفو الدولية سحبت منها جائزة منحتها إياها عام 2009.

كما سحبت كندا وعدة مدن بريطانية منها لقب مواطنة شرف.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم