تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

قمة مجموعة العشرين ... ترامب يلغي اجتماعين مع بوتين و ابن سلمان

في جولة الصحافة لنهار الْيَوْمَ ... تجدون مقالات عن قمة العشرين بالأرجنتين والغاء ترامب اجتماعين مع بوتين ومحمد بن سلمان وتجدون أيضا مقالا عن تصعيد بين النهضة والسبسي وعودة عن خطاب احمد أويحيى رئيس الحكومة الجزائري .

إعلان

في جولة الصحافة لنهار الْيَوْمَ ... تجدون مقالات عن قمة العشرين بالأرجنتين والغاء ترامب اجتماعين مع بوتين ومحمد بن سلمان وتجدون أيضا مقالا عن تصعيد بين النهضة والسبسي وعودة عن خطاب احمد أويحيى رئيس الحكومة الجزائري .

بصحيفة القدس العربي التي نشرت مقالا عن قمة العشرين ببوينوس ايروس ،

كاتب المقال ينتقد قمة مجموعة الدول العشرين ويقول انها قمة تناقش مستقبل المال والاعمال و الاستثمارات و لا تناقش قضيا إنسانية تتعلق بالأمن و الأمن الغذائي كما تعلن، الكاتب و في مقاله المطول سرد اهم المحطات التي شهدها الاجتماع منذ ان أسسه الرئيس الفرنسي غاليري جيسكار دمستان و الذي كان محدد الأهداف و ذلك قبل أربعين عاما

لوغاريتم الاستغلال» هو المبدأ الناظم الخلفي الذي تعتمده قمم مجموعة العشرين في تكريس الطغيان المالي والاقتصادي، وتفضيل شركات الاتصال ومشاريع الاستثمار العملاقة على شروط العيش في الحدود الدنيا، وأمن الغذاء والصحة والتعليم

تقرؤون في صحيفة لو فيغارو الفرنسية ايضا مقالا تحت عنوان قمة العشرين قمة مضطربة بحضور ترامب و محمد بن سلمان. لو فيغارو قالت ان لقاء ترامب مع نظيره الصيني في الوضع الراهن تخيم عليه حرب تجارية بين الدوليين و حضور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. حدثان سيحصلان على القسط الأكبر من التغطية الإعلامية للقمة.

في موضوع اخر نشر موقع عرب عن-أوساط مقربة من الحكومة اليمنية إن سقف التوقعات من جولة السويد محدود جدا، خاصة أن المبعوث الأممي مارتن غريفيث بدا حريصا فقط على تجميع الفرقاء دون أي مبادرة واضحة المعالم بخصوص جدول الأعمال.

وأشارت هذه الأوساط إلى أن الوفد الحكومي يذهب إلى السويد فقط ليثبت أنه لا يضع العصا أمام جهود الحل السياسي، لكنه لا يتوقع تحقيق أي اختراق،

نشرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية مقالا مطولا عن الأوضاع الإنسانية الكارثية في اليمن المقال تحت عنوان منسيو الحرب في اليمن يتحدث عن الأطفال الذين يموتون جوعا من بينهم خمسة و ثمانين الف طفل قضوا بسبب الجوع او سوء التغذية

نشرت صحيفة العربي الجديد

مقالا حو ل ما سمته بتصعيد الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، من خلافه مع حركة "النهضة"، بعد سقوط التوافق بينهما وتشكيل ائتلاف سياسي جديد يجمعها برئيس الحكومة يوسف الشاهد، وحزبي "مشروع تونس" و"المبادرة".

وقالت الصحيفة ان التصعيد جاء لدى افتتاح الرئيس لأشغال مجلس الأمن القومي على غير العادة، حيث ألقى كلمة افتتاحية نشرتها الرئاسة، أكد خلالها أن بيان "النهضة" الأخير، بعد استقباله لممثلين عن هيئة الدفاع عن الراحلين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، حمل تهديدا له.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.