تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجموعة فنادق ماريوت تعلن أن عملية قرصنة قد تكون طالت 500 مليون شخص من نزلائها

2 دَقيقةً
إعلان

واشنطن (أ ف ب) - أعلنت مجموعة فنادق ماريوت الجمعة أن عملية قرصنة واسعة لقاعدة بيانات قد تكون طالت معلومات عن حوالى 500 مليون شخص من نزلائها موضحة أن تحقيقا داخليا كشف عن عملية "دخول غير مصرّح بها" للانظمة منذ العام 2014.

وأوضحت المجموعة في بيان أنها تلقت اشارة في 8 ايلول/سبتمبر 2018 تتعلق بمحاولة الدخول الى نظام الحجوزات في الولايات المتحدة "شبكة ستاروود".

وكشف التحقيق أن "طرفا غير مصرّح له، قام بتشفير معلومات ونسخها وحاول سحبها".

وأعلنت المجموعة أنها لا تزال تعمل على تحديد المعلومات التي تم نسخها.

وكشفت المجموعة أن معلومات نحو 327 مليونا من أصل 500 مليون من النزلاء الواردين ضمن قاعدة البيانات المقرصنة، تضم أسماءهم وعناوينهم البريدية والإلكترونية وأرقام هواتفهم وجوازات سفرهم وتواريخ ميلادهم وجنسهم ومعلومات حول حسابهم على "شبكة ستاروود" التي أطلقتها مؤخرا مجموعة البطاقات المصرفية "أميركان اكسبرس" المخصصة للمسافرين بانتظام.

أما بالنسبة للباقين فإن المعلومات تقتصر على الاسم وفي بعض الأحيان على العنوانين البريدي والإلكتروني.

وخصصت مجموعة ماريوت الموقع الإلكتروني (إنفو دوت ستاروود هوتلز) ومركزا للاتصال من توفير معلومات للنزلاء بمعلومات حول ما حصل.

وتنوي المجموعة إبلاغ الاشخاص الذين ترد اسماؤهم في قاعدة البيانات المقرصنة بواسطة رسائل إلكترونية اعتبارا من الجمعة.

وتعرض المجموعة على النزلاء المعنيين اشتراكا مجانيا في موقع "ويبووتشر" لمراقبة الانترنت لرصد أي استخدام لمعلوماتهم الخاصة.

وتضم شبكة "ستاروود" "فنادق دبليو"، و"فنادق ومنتجعات شيراتون" و"فنادق ومنتجعات ويستن" و"فنادق ومنتجعات ميريديان" و"فنادق فور بوينتس" التابعة لشيراتون و"فنادق ديزاين".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.