تخطي إلى المحتوى الرئيسي
محاور

محاور مع حبيب معلوف: أسباب فشل مواجهة "التغير المناخي" من كيوتو إلى باريس

في هذه الحلقة من محاور يتناول الباحث وأستاذ الفلسفة البيئية حبيب معلوف رهانات "الفلسفة البيئية" وأسباب فشل محاولات مواجهة "التغير المناخي"، متوقعاً فشل اتفاقية باريس للمناخ. ويشدد مؤلف "قضية تغير المناخ بين إخفاقات كيوتو إلى توقعات باريس" على أن "الانسان هو الكائن الوحيد الذي خرج عن توازنات ودورة الحياة". ويرى معلوف أن "الحد من تغير المناخ لا يعالج بمجرد إجراءات، مهما كانت، بل بتغيير النظام العالمي الحضاري المسيطر"، ويقول إنه "لم يحصل تقدم لأن العالم لم يتراجع عن مكتسبات التنمية وهي المتسبب الأساسي للتغير المناخي". ويعتبر أن "التغيير يجب أن يبدأ على المستوى الفلسفي، الفكري ومن ثم على مستوى سياسات الدول والمستوى الفردي". ويتوقع مؤلف: "إلى الوراء في نقد اتجاهات التقدم"، حصول المزيد من الكوارث في السنوات المقبلة، إذ يرى أن "حرارة الأرض سترتفع أكثر من درجتين وهذا سيكون سناريو كارثيا".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن